العراقالمحررخاص

محلل يؤكد خروج قضية “حرق القرآن الكريم” عن اطارها

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد المحلل السياسي حمزة مصطفى اليوم السبت ، ان تكرار حرق القرآن الكريم سواء في السويد او في العاصمة الدنماركية ” كوبنهاغن ” يؤكد ان القضية خرجت عن اطارها في الحرية والتعبير.

فيما لفت  مصطفى وفق حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر” ، ان هذا العمل يعد استهدافاً للعراقيين اولاً باعتبار ان العلم العراقي تم احراقه ، وللمسلمين باعتبار ان المستهدف هو الاسلام .

واشار المحلل السياسي الى ،ان مفهوم حرية التعبير ينبغي ان لا ينطبق على الاديان والمقدسات ،وان هذه الامور يجب ان ينظر اليها بانها خطوط حمراء ، لاسيما الاديان السماوية الكبرى .

واشاد مصطفى بدعوة رئيس الجمهورية ،فضلا عن دعوة الحكومة في مجلس الوزراء الى الجهات الدولية والمنظمات ،ودعوة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني للأمين العام للامم المتحدة التي تؤكد العمل على ايقاف ممارسات التحريض وبث الكراهية مهما كانت الذرائع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى