العراقخاص

محلل يعلق على كسر الإرادات في البرلمان

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد المحلل السياسي مخلد حازم ، اليوم ، انه حسب الدستور العراقي وما وضحته المحكمة الاتحادية خلو  كرسي رئيس مجلس النواب، ذهبت باتجاه تولي النائب الاول لرئيس مجلس النواب محل الرئيس لحين انتخاب رئيسا للمجلس، وبالتالي ان الامور قانونية ودستورية وهي سارية المفعول كما انه لو كان هناك رئيس لمجلس  النواب.

وقال حازم لوكالة :عراق اوبزيرفر “ان ما يحصل من عدم اتفاق بعض الاطراف سواء في البصرة وغيرها من المحافظات فيما بينها وبين اللجان ،وقد تكون هذه اشبه  بالصراعات الداخلية السياسية  وتصفية الحسابات

وتابع:” ان محاولة كسر الارادات ومحاولة اثبات وجود وقد شهدنا الكثير من الامور في البرلمان العراقي ولسنوات مضت، ،وهناك حتى في بعض الاستجوابات ليس هدفها  الذهاب باتجاه تبيان، ان هذا الشخص  غير جاد في عمله او هذا قد اخل  بعمله وانما كانت هنالك بسبب ابتزازات وبسبب امور  كثيرة.

وتوقع ان الامور يعني لن تطول كثيرا في اختيار رئيس مجلس النواب، والجميع بانتظار قرار المحكمة الاتحادية،بشان  قانونية جلسة اختيار رئيس مجلس النواب من عدمها، وهذا هو ما سوف يحسم الامور .

وتابع: انه بالمجمل اليوم ،مجلس النواب في وضعه وبوجود النائب الاول رئيس مجلس النواب له الحق في تشريع القوانين وله الحق في قراءة مشاريع القوانين واصدار الكثير من الامور.

وختم ، ان ما شاهدناه في هذه الدورة البرلمانية يوصف بالضعف جدا، قياسا بالدورات السابقة، ولم نشهد في هذا البرلمان اقرار قوانين حقيقية تصب في مصلحة الشعب وهذه هي المشكلة الكبيرة التي نعاني منها بسبب تعددية النواب ضمن الكتل والاحزاب السياسية، التي تتصارع فيما بينها لأجل مصالح شخصية وليس لاجل تقديم خدمات وإقرار قوانين وتشريع اخرى تصب في مصلحة الشعب العراقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى