آراء

محنة المشروبات الروحية !

غالب الشابندر يكتب لـ عراق اوبزيرفر

محنة المشروبات الروحية !
كان لقرار الحكومة القاضي بمنع صنع واستيراد وبيع وشراء المشروبات الروحية ردود فعل متباينة في الاجتماع العراقي ، وقد تراوحت ردود الفعل هذه بين رفض مطلق للقرار وترحيب مطلق ، ولم يكن للموقف الوسط ذلك الحضور القوي للاسف الشديد !
وفي مطلق الاحوال ان مثل هذا التشريع بما اتسم به من سرعة ومباغتة حتى اذا كان صحيحا من حيث المبدا لا يعتبر مامون الجانب على نحو سليم دائما .
ان منعا باتا صارما لمثل هذه الظاهرة يدفع باتجاه البحث عن بديل بالنسبة لمن يتعاطاها ؛ بصرف النظر عن اسباب هذا التعاطي ، والبديل في مثل هذه الحالة – كما رصد كثير من المراقبين – هو اللجوء الى المخدرات ، وقد يتمادى هؤلاء الى تصنيع هذه المخدرات في بيوتهم ، بل وقد يستغل آخرون هذه المفارقة القاتلة للاثراء ، فانها ستكون تجارة رابحة جدا
وهكذا تتفرع السلبيات بعضها من بعض لتشكل في النتيجة منظومة سلبيات فاتكة في عمق الاجتماع
حقيقة ان بعض المراقبين على حق عندما اعتبروا هذا القرار بعيد عن فهم قيم المجتمع ، ومنهاج حمايته من البوار

من الصعب الحديث عن وجود اسباب سياسية وراء القرار ولكنه في كل الاحوال عواقبه غير سليمة
واذا ما كان التبرير مكافحة الظاهرة لخطورتها التي باتت تهدد المجتمع فذاك يحتاج الى تدرج ومران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى