امنخاص

مختصون يؤكدون وضع خطط امنية استباقية بالتزامن مع شهر محرم

بغداد/ عراق اوبزيرفر

مع قدوم شهر محرم الحرام تتصاعد وتيرة الممارسات الأمنية والذي يمثل يوم العاشر منه ذروة الخطة الأمنية في عموم المحافظات لا سيما تلك التي ستشهد الطقوس الدينية.

وفي هذا الشأن، أكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية علي البنداوي انه على الرغم من استقرار الاوضاع الامنية في البلاد الا ان ذلك لا يمنع من وضع خطط امنية وعسكرية مسبقة خاصة مع حلول شهر محرم .

وقال البنداوي لـ “عراق اوبزيرفر”، إن “الوضع الامني لهذه السنة مستتب بفضل جهود القوات الامنية والحشد الشعبي وجميع القوات المساندة لها لكن في ذات الوقت هذا لا يعني عدم وضع خطط امنية وعسكرية مسبقة فخلال شهر محرم الحالي وبما يمتلكه من طقوس تتمثل بالمواكب والزيارات وابرزها زيارة الامام الحسين (ع) لابد من تظافر للجهود من خلال وضع خطط امنية تشمل جميع المحافظات لا سيما المحافظات التي تشهد قيام هذه المراسيم”.

وأضاف أن “هناك مجموعة من الخطط الامنية المشتركة تم وضعها من قبل وزاة الداخلية ووزارة الدفاع وجهاز مكافحة الارهاب للقيام بعمليات استباقية من اجل منع وقوع اي خروقات امنية “.

وتابع أن “لتطور اداء القوات الامنية بالاضافة وجود عناصر استخبارية داخل المحافظات له دور كبير في استتباب الوضع الامني خلال الفترة الراهنة “.

من جهته، أكد رئيس اللجنة الامنية في محافظة ديالى صادق الحسيني، انه تم وضع خطة امنية مع تماس مع المحافظات التي من المحتمل تواجد خروقات امنية فيها .

وقال الحسيني لـ “عراق اوبزيرفر”، أنه “تم الايعاز بانتشار القوات الامنية لبعض القطعات “، لافتا الى الى ان الوضع الامني تحت السيطرة بفضل الكاميرات الحرارية التي تعمل وترصد اي تحركات قد تحدث بالاضافة الى الجانب الاستخباراتي والدقة في نقل المعلومة الامنية “.

واضاف أن “العملية تأتي ضمن استراتيجية قيادة عمليات ديالى في تامين الاحزمة الخارجية للمدن الرئيسية خلال شهر محرم الحرام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى