المحررخاص

مدير مكتب الشهيد الصدر : هدف الجمعة الموحدة هو ” محق الفتن “

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد مدير مكتب السيد الشهيد الصدر في بغداد السيد إبراهيم الجابري، اليوم الخميس، إكمال التحضيرات اللوجستية والتنظيمية لإقامة الصلاة الموحدة، مشيداً بتعاون الأجهزة الأمنية في تأمين الصلاة وتسهيل دخول المشاركين الذين قال إنهم يتوافدون من جميع المحافظات.
وقال الجابري: إن “دعوة الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر لإقامة صلاة الجمعة الموحدة جاءت في الذكرى السنوية لإقامتها من قبل المرجع الشهيد السيد محمد محمد صادق الصدر قدس سره”.
وأضاف، إن “الدعوة جاءت بهدف بث الوعي الذي أطلقه السيد الشهيد آنذاك من منبره الواعي الذي تحدث فيه عن وحدة أبناء الشعب العراقي والكثير من الأمور العقائدية التي تربط أبناء الشعب بمختلف أطيافهم من السنة والشيعة والكرد والمسيح وغيرهم وهو تحدث عن أهميتها وبقيت الصلاة ليومنا هذا”.
وتابع أن “السيد مقتدى الصدر أراد عبر إقامة الصلاة الموحدة غداً أن يذكر الشعب العراقي بوحدته من خلال هذه الصلاة المليونية والتي ستشهد توافد المصلين من جميع محافظات العراق وهناك جموع كبيرة وغفيرة من المتوقع مشاركتها”.
وأشار إلى أنه “تم إكمال جميع التحضيرات اللوجستية التي تخص الضيافة والتنظيم والعمل مستمر على قدم وساق لخدمة القادمين وهناك لجان تنظيمية وأمنية تقوم بواجبها وتم عقد لقاءٍ مع قيادة عمليات بغداد وقياداتها الأمنية لترتيب آلية دخول المصلين والأخوة في الاجهزة الامنية متعاونون جداً ويُشكرون على ما يقدمونه من جهد أمني واستخباري عالٍ”.
وأضاف للوكالة الرسمية، أن “الجهد الأمني عزز بجهد تنظيمي من قبل الأخوة في سرايا السلام وجهد إعلامي سيكون مسؤولاً عن دخول وسائل الإعلام والإعلاميين والمصورين لتخرج الصلاة على أتم وجه ليرى العالم أننا بصلاة موحدة تبعث الطمأنينة والسلام إلى أبناء الشعب العراقي وتمحق الفتن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى