اقتصادرئيسية

مستشار السوداني: القروض الاستهلاكية تستنزف ثروات البلاد

بغداد/ عراق أوبزيرفر

صنَّف مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح، الخميس، القروض المقدمة من المصارف إلى نوعين، وأشار إلى أن القروض الاستهلاكية تستنزف ثروات البلاد.

وقال صالح في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “القروض المقدمة من المصارف والتي يطلق عليها بالائتمان النقدي المصرفي تصنف على نوعين، الأول يتضمن صرف القرض على الاستثمار الحقيقي في مجالات الإنتاج ويولد ما يسمى بمعجل الاستثمار في نمو الدخل الوطني من خلال تنشيط دورة الطلب على عوامل الإنتاج ولاسيما قوة العمل وراس المال ولوازم الإنتاج ذات العلاقة”.

وأضاف أن “ذلك سيسهم في زيادة النمو الاقتصادي الحقيقي السنوي وتعظيم القيمة المضافة في الاقتصاد الوطني ككل، سواء في مجالات النشاط الزراعي أو الخدمات الرقمية أو الصناعة والبناء والتشييد وغيرهما”.

وتابع، أن “هناك قروضاً ذات طبيعة استهلاكية تُنشط الطلب على المواد الاستهلاكية والخدمات”، موضحا أن “مشكلة القروض المرتبطة بالإنفاق الاستهلاكي إذا لم ترتبط بالإنتاج المحلي من السلع والخدمات وتؤدي إلى تنشيط الطلب المشتق على عوامل الإنتاج من خلال النمو، فأنها ستغذي الطلب المشتق جراء الانفاق المترتب من القروض الاستهلاكية في الانفاق على السلع والخدمات ذات المنشأ الأجنبي أو المستورد”.

وأكد أن “ذلك ما يجعل هذا النوع من القروض ذا طبيعة استهلاكية مستنزفة لثروات البلاد وتقوي النمو في بلدان اخرى”، داعيا “الجهاز المصرفي الى منح الائتمان أو القروض إلى القوى المستثمرة والمنتجةً حقا في الاقتصاد الوطني، وبنسب تفوق الاقراض لأغراض الاستهلاك، لاسيما في وضع بلادنا الحالي المعتمد في انفاقه الاستهلاكي على السلع والخدمات المستوردة بشكل واسع جدا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى