رئيسيةعربي ودولي

مسجد لندن المركزي يؤبن الملكة الراحلة

متابعة/عراق اوبزيرفر 
أقام مسجد لندن المركزي في منطقة ريجنت بارك حفل تابين للملكة إليزابيث الثانية، وقالت الداعية سارة يوسف إن وجه الملكة كان طوال الوقت في خلفية حياتنا.
وقالت يوسف للجمهور المشارك في الحفل إن الملكة الروح البشرية التي عادت إلى ربها “ظلت الملكة ثابتة في وعيي ولا شعوري، لقد كانت دائمًا هناك”.
وأضافت: “لقد كانت أطول رئيس دولة في العالم ، على العرش لأكثر من 70 عامًا. وبالنسبة لتسعة من كل عشرة أشخاص على قيد الحياة في العالم اليوم، فإن الملكة هي العاهل البريطاني الوحيد الذي عرفناه على الإطلاق”.

رمز الاستقرار
وقالت يوسف: “كان وجه الملكة الراحلة في خلفية حياتنا ، حرفيًا على الأوراق النقدية والعملات والطوابع التي نستخدمها كل يوم. لقد وفرت إحساسًا بالديمومة، ورمزًا للاستقرار. وينهي رحيلها حقبة، وقد يكون من الصعب إدارة هذا التغيير.”
يذكر ان الداعية سارة يوسف مسلمة بريطانية والرئيسة التنفيذية ورئيسة التحرير لمجلة (إميل emel) المختصة في أنماط الحياة الإسلامية، وهي كاتبة ومذيعة وتلقي محاضرات عن الإسلام سواء داخل المملكة المتحدة أو على الصعيد الدولي (الولايات المتحدة، وأوروبا، والشرق الأوسط والشرق الأقصى).
وكانت سارة اعتنقت الإسلام في سن الـ 16 في عام 1988 بعد أن ترعرعت كاثوليكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى