المحرررئيسيةعلوم وتكنولوجيا

مشكلات “تشات جي بي تي” بدأت.. والضحية: خصوصية المستخدمين

بغداد/ عراق أوبزيرفر

خلال فترة وجيزة، تمكن روبوت الدردشة الذي يقدم إجابات مطولة على أسئلة المستخدمين “تشات جي بي تي” من الاستحواذ على اهتمام عشرات الملايين عبر العالم.

لكن، وبعد مرور نحو 4 أشهر على انطلاق “تشات جي بي تي” بدأت مشاكله بالظهور، وفي أمر شديد الحساسية.

وأكدت شركة “أوبن آي” الأميركية، التي تطور الروبوت، أن هناك ثغرة حدثت فيه، هددت خصوصية المستخدمين.

وأوضحت أن الثغرة تكشف سجل الموضوعات التي طرحها المستخدمون أثناء استعمالهم للروبوت، وهو أمر ما كان يجب أن يحدث.

وأرجع المدير التنفيذي للشركة، سام ألتمان، الثغرة إلى مشكلة في مصدر بمكتبة المصادر المفتوحة التي يعتمد عليها الروبوت.

وبحسب الشركة، فقد استمر الأمر لفترة وجيزة في وقت سابق من هذا الأسبوع، وتمثل في كشف سجل “دردشة” المستخدمين مع الروبوت لمستخدمين آخرين.

وكتب ألمتان على “تويتر” أن شركته واجهت مشكلة كبيرة في الروبوت، مؤكدا إصلاح الخلل الذي حدث.

ومهما يكن، فإن وقوع  مشكلة كهذه للمنصة الشهيرة التي تجاوز عدد مستخدميها أكثر من 100 مليون، خلال أشهر معدودة، يثير أسئلة كثيرة، خاصة أنها طالت خصوصية المستخدمين.

ويعمل الروبوت على أرشفة الموضوعات التي يطلب المستخدمون الحديث عنها ويعيدها إليهم، في إطار من الخصوصية.

لكن، ومنذ صباح الاثنين، بدأ بعض المستخدمين يلاحظون أن هذا السجل يظهر أمورا مختلفة عن تلك التي بحثوا عنها، وبدا أنها لآخرين، وفق مواقع تقنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى