خاصعربي ودولي

مصادر دبلوماسية عربية: الاحتلال الإسرائيلي يطبق مخططات لإقامة منطقة عازلة في جنوب لبنان

الأراضي المحتلة/ عراق أوبزيرفر

أفادت مصادر دبلوماسية عربية، اليوم الأربعاء، بأن الاحتلال الإسرائيلي يطبق مخططات لإقامة منطقة عازلة في جنوب لبنان.

وقالت المصادر لوكالة عراق أوبزيرفر بتقدير موقف حول الأوضاع في غزة، إن ” قوات الاحتلال تقدمت خلال الساعات الماضية بشكل ملحوظ في مدينة غزة، وعلى الرغم أن السيطرة الكاملة على مدينة غزة تقترب من نهايتها إلا أن هناك اشتباكات مستمرة في بعض المناطق وأهمها حيي الدرج والتفاح”.

وأضافت المصادر: “بتقديرنا فإن قوات الاحتلال ستوسع عمليتها العسكرية في مخيمات الوسطى (البريج والنصيرات والمغازي) ودير البلح، وتحتاج دولة الاحتلال من أسبوعين- ثلاثة أسابيع إلى احتلالها بحسب التقديرات”.

وتابعت، أن “هناك تقدما لقوات الاحتلال في مركز مدينة خان يونس، وتعمل قوات الاحتلال في الأيام الأخيرة على مسح وتمشيط للمناطق المحتلة، بهدف تفكيك منظومة الأنفاق والوصول إلى المختطفين وقيادات الجماعات المسلحة”.

مشيرة إلى أن “قوات الاحتلال استهدفت مراكز إيواء للنازحين في مخيمات الوسطى بهدف إجبار المواطنين على إخلائها والتوجه جنوبا نحو مدينة رفح”.

وبينت المصادر، أن “هناك انخفاضا ملحوظا في اعتماد قوات الاحتلال على الهجمات الجوية في بعض المناطق في القطاع، وأن قوات الاحتلال، فعلت في المقابل دور سلاح المدفعية وسلاح البحرية خلال الهجمات، بالإضافة إلى الاستناد على هجمات الطائرات المسيرة والمروحية”، مؤكدة أن “تخفيض وتيرة الحرب في قطاع غزة، وانتقالها إلى المرحلة الثالثة، سيزيد من فرصة التصعيد في الجبهة الشمالية لدولة الاحتلال مع لبنان”.

وذكرت المصادر أن “إسرائيل انشأت مستشفى “زيف” في مدينة صفد لاستقبال عدد كبير من جرحى الحرب استعدادا لزيادة الحرب على الجبهة الشمالية”.

وبينت المصادر أنه من خلال تحليل المشهد على الجبهة الشمالية لدولة الاحتلال مع لبنان، فإن فرصة التصعيد تزداد على الجبهة الشمالية، في أعقاب عدم التوصل لحل دبلوماسي حول وقف نشاطات حزب الله، وابتعاده عن المناطق المحاذية للحدود، بالإضافة إلى عدم وجود حل في الأفق لترسيم الحدود البرية وانسحاب إسرائيل من المناطق المحتلة في جنوب لبنان.

ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال تطبق مخططات لإقامة منطقة عازلة في جنوب لبنان عبر تكثيف القصف فيها وتحويلها لأماكن خطرة، بالإضافة إلى محاولة استهداف عناصر حزب الله في المناطق الممتدة من الخط الأزرق حتى نهر الليطاني”.
​​​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى