خاصعربي ودولي

مصادر دبلوماسية عربية: الاحتلال يسعى لإبرام هدنة مؤقتة دون الإفراج عن المختطفين

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أفادت مصادر دبلوماسية عربية لـ”عراق أوبزيرفر” اليوم الثلاثاء، بأن دولة الاحتلال الإسرائيلي تسعى لإبرام هدنة مؤقتة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، دون أن تكون شاملة ودون أن تتضمن الوصول إلى اتفاق شامل يقضي بالإفراج عن كافة الرهائن مقابل الأسرى.

وبحسب المصادر، فإن دولة الاحتلال معنية في عقد صفقات متقطعة، بهدف السماح بتقدم قواتها على الأرض ومحاولة الوصول إلى باقي الرهائن وقيادات الجماعات المسلحة ضمن عملية عسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال كثفت من هجماتها على مدينة غزة، حيث قصفت قوات الاحتلال بالقذائف الثقيلة مناطق متفرقة من المدينة بهدف التمهيد لتوغل بري أعمق.

كما لاحظت المصادر أن قوات الاحتلال تتحرك عبر أربعة محاور (غربي وشمالي جباليا والزيتون والشجاعية والرمال).

ولاحظت المصادر أن تحرك قوات الاحتلال في خان يونس يتمركز الآن في شرقي المدينة وفي محاصرة مركز مدينة خان يونس من كافة الاتجاهات.

ونفذت قوات الاحتلال في الساعات الأخيرة، توغلا بريا جزئيا في شرقي المناطق الوسطى من القطاع، بالإضافة إلى تنفيذ هجمات جوية عنيفة فيها، لغرض تهيئة الميدان للتوغل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى