عربي ودولي

مصادر دبلوماسية عربية: تصاعد التوترات في قطاع غزة يشير إلى مرحلة جديدة في الحرب

غزة/ عراق أوبزيرفر

أفادت مصادر دبلوماسية عربية لوكالة عراق أوبزيرفر، اليوم الإثنين، أن تصاعد التوترات في قطاع غزة يشير إلى مرحلة جديدة في الحرب.

وأضافت المصادر في تقدير الموقف الحالي بقطاع غزة بناءً على التحركات الأخيرة لقوات الاحتلال الإسرائيلي. يظهر أن القوات الإسرائيلية تركز نشاطها في مدينة غزة على عمليات المسح والتمشيط بهدف إحباط منظومة الأنفاق.

وفقًا للمصادر، يشهد القطاع تقدمًا لقوات الاحتلال في شرقي مخيمي البريج والمغازي في محافظة الوسطى، بالإضافة إلى تقدم جزئي في شرقي مدينة خان يونس جنوبًا.

وتقدر المصادر أن “الهجمات العنيفة في الفترة المقبلة ستتركز في محافظتي الوسطى وخان يونس، خاصة مع التركيز على تفكيك منظومة الأنفاق. كما يتوقع أن تشهد خان يونس هجمات مكثفة بهدف الوصول إلى الأسرى والضغط على المقاومة للموافقة على صفقة تبادل للأسرى.”

وفي سياق متصل، تشير المصادر إلى تخفيض القوات الإسرائيلية في عدة مناطق بقطاع غزة، ما يُظهر توجهات الجيش نحو الانتقال التدريجي في عدة مناطق نحو المرحلة الثالثة من الحرب.

وفيما يتعلق بالوضع السياسي، تستمر رؤساء مركبات بالائتلاف الحكومي في دولة الاحتلال في الترويج لفكرة تهجير المواطنين الفلسطينيين من قطاع غزة. وتعكس حالة الضبابية التي تبديها دولة الاحتلال، استمرار خطر التهجير كخيار محتمل في الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى