خاصعربي ودولي

مصادر دبلوماسية لعراق أوبزيرفر: حكومة الاحتلال الإسرائيلي لن توافق على أي “صفقة أسرى” تتضمن وقفا شاملا للحرب على قطاع غزة

الأراضي المحتلة/ عراق أوبزيرفر

أفادت مصادر دبلوماسية لعراق أوبزيرفر، أن تحليل المشهد الداخلي في حكومة الاحتلال، يظهر أنها لن توافق على أي مسودة لصفقة أسرى تتضمن وقفا شاملا للحرب على قطاع غزة، أو انسحابا كاملا منه، علاوة على عدم القبول ببقاء حركة حماس في الحكم بالقطاع.

مضيفة، أن عدم عقد صفقة تبادل أسرى بين دولة الاحتلال والجماعات المسلحة في قطاع غزة، يخدم رئيس وزراء الاحتلال الذي يسعى إلى مواصلة الحرب وإطالة أمدها، بهدف البقاء في مهام منصبه والحفاظ على تماسك ائتلافه الحكومي.

كما أوضحت المصادر أن كافة مركبات حكومة الحرب في دولة الاحتلال، متوافقون على عدم القبول بوقف الحرب على قطاع غزة، أو انسحاب الجيش منه، أو الإبقاء على حكم حركة حماس في القطاع.

فيما قدرت المصادر تزايد الأزمة بين المستويين السياسي والعسكري في دولة الاحتلال في أعقاب عدم تقديم الحكومة لخطة سياسية لليوم التالي للحرب على قطاع غزة.

وعلى صعيد اخر ترى المصادر، أن التوجه الآن لدى حكومة الاحتلال هو توسيع وتكثيف العملية العسكرية في قطاع غزة، بما في ذلك تركيز الهجمات في وسط وجنوب القطاع، وفقا للمؤشرات فإن صفقة تبادل للأسرى بين دولة الاحتلال والجماعات المسلحة في قطاع غزة، لا زالت بعيدة، وسط وجود عدد من القضايا المختلف عليها.

وتابعت أنه في حال لم تعقد صفقة تبادل أسرى، فإن قوات الاحتلال ستشرع في عملية عسكرية برية في مدينة رفح جنوبا بهدف الضغط على الجماعات المسلحة، ومحاولة الوصول إلى المختطفين الإسرائيليين.

وتقدر المصادر أنه في حال شرعت قوات الاحتلال في عملية عسكرية برية واسعة في مدينة رفح من الجانب الشمالي والشرقي نحو مركز المدينة فإن الخطر سيزيد نحو تهجير المواطنين إلى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى