خاصعربي ودولي

مصادر دبلوماسية لعراق أوبزيرفر: نتنياهو يسعى إلى إستمرار الحرب في غزة

غزة/ عراق أوبزيرفر

قالت مصادر دبلوماسية عربية، اليوم الإثنين، إن هناك أصواتا بدأت تظهر في حكومة الاحتلال الإسرائيلي والمعارضة تدعو إلى وضع إستراتيجية واضحة للحرب على قطاع غزة، كما وجهت شخصيات سياسية انتقادها العلني لسياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، متهمة إياه بإدارة الحرب وفقا لمصالحه الشخصية.

وأضافت المصادر في تصرحات لـ “عراق أوبزيرفر”، أن نتنياهو معني بحالة حرب وطوارئ متواصلة، ويأتي ذلك ضمن مساعيه للبقاء في منصبه وخاصة في أعقاب تزايد الدعوات للذهاب إلى انتخابات برلمانية جديدة في اليوم التالي للحرب.

وأوضحت المصادر أن الضغوط ستزداد من قبل المستوى العسكري الإسرائيلي على المستوى السياسي خلال الفترة المقبلة، في أعقاب مطالبة المستوى العسكري بأن يحصل على مخطط ولو جزئيا لليوم التالي للحرب، وذلك بهدف عدم ضياع انجازات الجيش من وجهة نظر المؤسسة العسكرية.

ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد سحبت الفرقة (36) من شمال قطاع غزة، مشيرة إلى أن هذا الانسحاب هو جزء من مخطط الانتقال إلى المرحلة الثالثة من الحرب، وخاصة في أعقاب الضغوط الدولية لتخفيف وتيرة الهجمات، بالإضافة إلى المناورة العسكرية.

وأكدت المصادر أن انسحاب الفرقة (36) من القطاع يزيد من خطورة افتعال جبهات تصعيد أخرى في كل من الضفة الغربية وفي جنوب لبنان، وخاصة وأن هذه الفرقة هي فرقة نظامية وليست فرقة احتياط، وقد كسبت خبرات قتالية خلال الحرب في مدينة غزة شمال القطاع.

وأشارت المصادر إلى أن دولة الاحتلال الإسرائيلي تستعد لحالة حرب حقيقية في الجبهة الشمالية مع لبنان، وبناء على ذلك فإن تدحرج الأحداث بين دولة الاحتلال وحزب الله نحو مواجهة عسكرية لا زال قائما.

وخلصت المصادر إلى أن حكومة بنيامين نتنياهو معنية في افتعال مواجهة عسكرية على الجبهة الشمالية مع لبنان، وخاصة وأن دولة الاحتلال لن تقدم أي تنازلات فيما يتعلق بترسيم الحدود البرية مع لبنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى