عربي ودولي

مصادر دبلوماسية لـ”أوبزيرفر ” نتنياهو يسعى للحصول على دعم دولي عبر صفقة تبادل الأسرى

غزة/ عراق أوبزيرفر

قالت مصادر دبلوماسية لـ” عراق اوبزيرفر ” إن التسريبات المقصودة لفحوى المفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى، والزخم الإعلامي الهائل في الإعلام الإسرائيلي، يشير إلى أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، يسعى إلى الحصول إجماع محلي ودولي بضرورة التوجه لعملية عسكرية واسعة في مدينة رفح.

ولاحظت المصادر أن التفاؤل لا زال حذرا في دولة الاحتلال حول نجاح المساعي نحو عقد صفقة تبادل أسرى. ووفقا للتفاصيل المعلنة فإنها ستشمل الإفراج عن أسرى فلسطينيين ووقفا لإطلاق النار لعدة أسابيع.

واشارت إلى انه خلال الساعات الماضية، تنظيم المعارضة الإسرائيلية احتجاجات واسعة، تطالب بإعادة المختطفين وإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو، والذهاب نحو انتخابات برلمانية مبكرة، ونرى أن هذا التوجه لدى المعارضة هو لحشد الرأي العام بهدف زيادة التأييد لها قبيل انتخابات برلمانية مرتقبة، كما يهدف إلى إجبار قائمة “المعسكر الرسمي” برئاسة بيني غانتس على الانسحاب من حكومة الحرب.

كما رصدت المصادر أن هناك مخططا في أروقة الجيش الإسرائيلي لإقامة “منطقة عازلة” شمال مدينة رفح، بعرض (1كلم)، بهدف عزل مدينة رفح عن باقي أرجاء القطاع، بالإضافة إلى خلق عازل بري وتحت أرضي بهدف منع تهريب الأسلحة نحو المناطق الأخرى في شمال ووسط القطاع.

وبينت المصادر أن قوات الاحتلال تواصل الضغط العسكري على الجماعات المسلحة في قطاع غزة، بهدف تليين موقفها نحو عقد صفقة تبادل للأسرى، ونتوقع أن يزيد هذا الضغط في ظل المفاوضات وخاصة عبر تنفيذ توغل محدود في رفح، وزيادة الهجمات الموضعية في كل من محافظتي رفح والوسطى.

ونوهت إلى أن هناك تكثيفا كبيرا للعمليات الهندسية لقوات الاحتلال في خان يونس ضد منظومة الأنفاق في المدينة، ويأتي ذلك في ظل مساعي قوات الاحتلال الوصول إلى المختطفين وقادة الجماعات المسلحة.

فيما رأت  أن هناك تخوفات إسرائيلية من أن توافق الجماعات المسلحة على صفقة تبادل أسرى ووقف لإطلاق النار في قطاع غزة، مقابل الدفع بإشعال الأوضاع في الضفة الغربية والقدس الشرقية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى