العراقخاص

مصادر عربية تكشف “لعراق اوبزيرفر”: غانتس سيقود انتخابات مبكرة للاطاحة بنتياهو

بغداد/ عراق اوبزيرفر

يظهر من متابعة الشأن الداخلي في دولة الاحتلال، أ ن زعيم حزب “المعسكر الرسمي”، بيني غانتس، سيتعرض إلى ضغوط كبيرة من قبل حركات الاحتاج  والمعارضة في حال لم يؤثر في مسار الحكومة وسلوكها، وخاصة في ملفي المختطفين وفي قانون التجنيد.

ورصدت المصادر ، أن هناك توجها لدى بيني غانتس، للتوجه لانتخابات برلمانية مبكرة، في شهر سبتمبر المقبل، فيما ترى أن عدم موافقة بنيامين نتنياهو على التوجه إلى انتخابات مبكرة سيقود غانتس إلى الانسحاب من حكومة الحرب.

وترى المصادر العربية بحسب حديث لوكالة “عراق اوبزيرفر” أن فرصة انسحاب بيني غانتس وغادي آيزنكوت من حكومة الحرب قد ازدادت، وخاصة في أعقاب زيادة حركة الاحتجاج في إسرائيل ضد الحكومة، فضلا عن عدم التقدم في ملف المختطفين، ومساعي حكومة نتنياهو تمرير قوانين  مخالفيه في الكنيست.

كما رصدت المصادر في الساعات الماضية، أنه ال يوجد تقدم في صفقة تبادل الاسرى، وأن رئيس وزراء الاحتلال

بنيامين نتنياهو يفضل الذهاب نحو عملية عسكرية واسعة في مدينة رفح، بدال عن عقد صفقة تبادل أسرى.

ولاحظت المصادر أن حكومة الاحتلال ، ما زالت ترفض عودة المواطنين النازحين إلى شمال قطاع غزة، كما أنها ،متزالت تسعى  للاحتفاظ بالمنطقة العازلة جنوب مدينة غزة.

وتعتقد المصادر أن مواصلة حكومة الاحتلال، ان الحرب على قطاع غزة، سيكون له تداعيات خطيرة على دول الاقليم، وبناء على ذلك فإننا نرى أن بنيامين نتنياهو معني في حالة فوضى داخلية من جهة، وفوضى إقليمية من جهة أخرى.

وقالت المصادر ان التقديرات تشير إلى أن إيران ستنفذ هي ووكلائها في سوريا والعراق واليمن اطلق صواريخ وطائرات مسيرة متفجرة باتجاه دولة الاحتلال كجزء من الرد الايراني على استهداف القنصلية الايرانية في دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى