العراقخاص

مصادر عربية لعراق اوبزيرفر: صفقة الرهائن ستنهي حكم نتياهو

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قالت مصادر عربية، اليوم الجمعة، ان حصيلة عدوان الاحتلال على قطاع غزة، بلغت، منذ.7 اكتوبر،  33037 شهيدا، من بينهم  14500 من الأطفال، و9560 امرأة، كما أصيب 75 و668 مواطنا، غالبيتهم من الاطفال والنساء، بالاضافة إلى 7000 مفقود ، 70% منهم من الاطفال والنساء.

فيما ارتقى عشارت المواطنين، وأصيب آخرون، الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، خلال استهداف قوات الاحتلال لمنازل المواطنين في مناطق متفرقة بقطاع غزة.

وقالت المصادر لوكالة “عراق اوبزيرفر، ان حصيلة القتلى في دولة الاحتلال بلغت منذ السابع من أكتوبر الماضي، 1485  قتيلا، من بينهم /600 ،ضابط وجندي، وأصيب  15081. بجروح متفاوتة، إضافة إلى 134  مختطفا في قطاع غزة.

التحريض الرسمي في دولة  الاحتلال

وذكرت المصادر ان الصفحة الرسمية لحكومة الاحتلال نشرت على منصة إكس، أمس الخميس، أن “هناك مساع لإسرائيل على القبول بدولة فلسطينية لتصبح ملجأ الارهاب، كما كانت دولة حماس في غزة، وغالبية الاسرائيليين يرفضون هذا الأمر”.

وقال عضو الكنيست عن حزب “الصهيونية الدينية”، تسفي سوكوت، أمس الخميس، خلال لقاء إذاعي على إذاعة fm ،إنه “ال يرى أن هناك جهة غير اسرائيل تستطيع أن تسيطر على قطاع غزة، وفقط الاستيطان في قطاع غزة سيجلب الامن لدولة إسرائيل، وسيؤدي إلى هزيمة أيديولوجية للفلسطينيين”.

وقالت المصادر انه يظهر من خلال تحليل المشهد في دولة الاحتلال، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، يتمسك بموقفه حول شروط مفاوضات صفقة تبادل الاسرى، بهدف عرقلة الجهود لتنفيذ الصفقة، والتي يرى في تطبيقها أنها قد تؤدي إلى إنهاء الحرب على القطاع.

وبحسب المؤشرات فإننا نرى أن حكومة بنيامين نتنياهو، قد أصبحت رهينة لاحزاب تيار الصهيونية الدينية، الصهيونية الدينية ، وأي قرارات سياسية حول الفلسطينيين أو قطاع غزة ،من شأنها زعزعة استقرار حكومة نتنياهو.

وترى المصادر أن قرار حكومة الاحتلال، أمس الخميس، المصادقة على زيادة إدخال المساعدات الانسانية إلى

قطاع غزة، جاء في أعقاب الضغوط الدولية على دولة الاحتلال، وبهدف مساعي دولة الاحتلال لمواصلة الحرب على قطاع غزة، حيث تريد غطاء دوليا لذلك.

وتقدر المصادر أن تزيد قوات الاحتلال من هجماتها وعملياتها العسكرية على قطاع غزة، والمصادقة على إدخال المزيد من المساعدات الانسانية ما هو الا جزء من محاولة حشد الشرعية الدولية لعمليات عسكرية واسعة في قطاع غزة.

وبتقديرنا فإن الضغوط الدولية على حكومة الاحتلال من شأنها أن تؤدي إلى التأثير في مسار الحرب، وذلك من خلال اتخاذ موقف دولي واضح تجاه ممارسات حكومة الاحتلال في قطاع غزة، و من خلال اتخاذ مواقف واضحة وحاسمة في المنظمات الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى