العراقخاص

مصادر لعراق اوبزيرفر: خلاف غالانت ونتنياهو اربك الجبهة الداخلية  

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

كشفت مصادر دبلوماسية عربية خاصة اليوم السبت ، عن أن الضغوط ستزداد على بيني غانتس وغادي آيزنكوت من أجل الانسحاب من حكومة الحرب، وبتقديرنا فإنه في حال انسحب كلاهما من حكومة الحرب فإن الأزمة ستتصاعد بين وزير الأمن يوأف غالانت وبين رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وذكرت المصادر لوكالة “عراق اوبزيرفر” انه بتقديرنا فإن حكومة الاحتلال ستتعرض إلى ضغوط كبيرة من قبل الجبهة الداخلية وأحزاب المعارضة لغرض العمل على عقد صفقة تبادل أسرى.

وترى أن السبب الرئيس في عدم اتخاذ حكومة الاحتلال قرار بإجراء صفقة تبادل أسرى، هو أن الجماعات المسلحة تطالب بوقف شامل للحرب، ونعتقد أن هذا الأمر يتعارض مع مصلحة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، والذي يسعى إلى إطالة أمدها لأهداف شخصية.

وبينت المصادر: انه لوحظ أن قوات الاحتلال قد زادت من هجماتها في اليومين الماضيين على مدينة غزة شمال القطاع، ووفقا للمؤشرات فإن دولة الاحتلال تسعى إلى تفريغ السكان بشكل كامل من شمال القطاع.

ولفتت الى ان قوات الاحتلال واصلت تكثيف هجماتها على مدينة خان يونس جنوب القطاع، ونقدّر تكثيف قوات الاحتلال لنشاطها العسكري في شرقي وجنوبي المدينة خلال الساعات المقبلة.

وختمت المصادر قولها انه، لاحظنا أن قوات الاحتلال قد خففت من وتيرة نشاطها البري في مخيمات الوسطى، وركزت نشاطاتها على الهجمات الجوية والبحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى