عربي ودولي

مصادر لـ” عراق أوبزيرفر” حراك داخل اسرائيل لعقد صفقة تبادل أسرى جديدة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

قالت مصاد لـ” عراق أوبزيرفر” انه من خلال تحليل نتائج آخر ثلاثة استطلاعات للرأي في دولة الاحتلال، أن هناك ارتفاعا في نسبة التأييد لصالح بنيامين نتنياهو وائتلافه الحكومي، وأنه بدأ بحالة من التعافي الجزئي، وفي مقابل ذلك انخفضت نسبة التأييد لصالح “المعسكر الرسمي” بقيادة بيني غانتس من مقعدين إلى ثلاثة تقريبا.

واشارت إلى ان السبب وراء ارتفاع نسبة التأييد لبنيامين نتنياهو في استطلاعات الرأي، هو اغتيال القيادي في حماس صالح العاروري، واتخاذ محكمة العدل العليا قرارات بإلغاء تشريعات قضائية مررها ائتلاف نتنياهو، علاوة على عدم إظهار بنيامين نتنياهو لخطة واضحة في قطاع غزة، بما في ذلك مواصلة حالة الحرب.

بينما رات المصادر أن إدارة بنيامين نتنياهو للحرب في قطاع غزة، والقرارات والإجراءات التي من الممكن أن يتخذها، ستؤدي إلى تراجع قائمة “المعسكر الرسمي”، برئاسة بيني غانتس، في حال لم يكن موقفها واضحا أمام مؤيديها، وبناء على ذلك فإننا نرى أن قائمة “المعسكر الرسمي” ستضطر في نهاية المطاف إلى الانسحاب من حكومة الحرب أو تجميد عضويتها.

وتوقعت أن يزيد الحراك الداخلي داخل دولة الاحتلال للمطالبة بعقد صفقة تبادل أسرى، علاوة على ذلك لاحظنا تحركا من قبل المعارضة الإسرائيلية لإعادة ترتيب أمورها واستئناف الفعاليات ضد حكومة الاحتلال.

وافضحت أن هناك ضغوطا تمارس على دولة الاحتلال للانتقال من المرحلة الثانية من الحرب على قطاع غزة إلى المرحلة الثالثة، وحتى هذه اللحظة لوحظ أن قوات الاحتلال قد انتقلت بشكل غير معلن إلى المرحلة الثالثة في مدينة غزة شمال القطاع.

كما لاخظت خلال الساعات الماضية، أن قوات الاحتلال تعمل على تفريغ محافظتي غزة والوسطى تماما من المواطنين، وأنها سمحت في اليومين الأخيرين إلى انتقال النازحين من شمال ووسط القطاع نحو مدينة رفح جنوبا، ووفقا للتقديرات فإن هناك حوالي 150-200 ألف مواطن في محافظتي غزة والوسطى تدفع قوات الاحتلال بإخلائهم جنوبا.
​​​​​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى