رئيسيةمنوعات

مصدر أمني يكشف تفاصيل جديدة في أزمة شيرين عبد الوهاب

متابعة/عراق اوبزيرفر
كشف مصدر أمني تفاصيل جديدة في أزمة الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب مع شقيقها بعدما قام الأخير بحجزها داخل مستشفى للأمراض النفسية، بسبب ضبطها وهي تتعاطى المواد المخدرة برفقة طليقها الفنان حسام حبيب.
وقال المصدر في تصريح لـ”إرم نيوز”، إن التحريات التي أجرتها المباحث أثبتت عدم وجود أي إصابات في جسد الفنانة المصرية، ما يؤكد تصريحات شقيقها أنه لم يعتد عليها، ويطيح بالبلاغ الذي تقدم به المحامي الخاص بها والذي يتهم خلاله شقيقها بالاعتداء البدني علي موكلته.
وأشار المصدر الأمني إلى أن قوة من المباحث ذهبت أمس إلى المستشفى التي تتواجد فيها شيرين عبد الوهاب بعد ورود بلاغ للقسم يفيد باحتجازها من قبل شقيقها، واطلعت القوة على تقرير من المستشفى، حيث أكد التقرير أنها لا توجد أي إصابات ظاهرية في جسم الفنانة، لكنها مصابة بحالة هياج عصبي، وأنها ستوضع تحت الرعاية لمدة قد تصل إلى شهر.
وأوضح المصدر أنه خلال الساعات القليلة القادمة سيتم تقديم التحريات إلى النيابة لتباشر بدورها التحقيق في البلاغ المقدم من محامي شيرين عبد الوهاب.
وكان محمد عبد الوهاب شقيق الفنانة شيرين عبد الوهاب قد كشف تفاصيل مثيرة عن أزمته مع شقيقته، مشيرا إلى أنه أجبر شقيقته على دخول المستشفى بعد أن ضبطها مع طليقها حسام حبيب وهما يتعاطيان المخدرات في إحدى الشقق.
وأضاف محمد عبد الوهاب في مداخلة هاتفية ببرنامج الحكاية، أن سارة الطباخ وحسام حبيب هما السبب في تدمير حياة شقيقته.
وأشار إلى أنهما السبب في تعاطيها المخدرات، مؤكدا أن موقفه القانوني سليم، وأنه لن يخرج شقيقته من المستشفى حتى تعود إلى طبيعتها، ويؤكد الأطباء أنها أصبحت بخير.
وأشار عبد الوهاب أنه كان يعمل مع شقيقته إلى أن تزوجت من حسام حبيب، وقامت بعدها بمقاطعته ومقاطعة والدته، مؤكدا أنه لم يعتد عليها بالضرب، ولكن سارة الطباخ وحسام حبيب هما من يتهمانه زورا بذلك، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى