رياضة

مفاجأة “صادمة” في قضية برشلونة ونغريرا

رياضة / متابعات عراق اوبزيرفر

كشفت تقارير صحافية إسبانية عن مفاجآت صادمة بشأن قضية المدفوعات التي قدمها نادي برشلونة الإسباني إلى خوسيه إنريكيز نغريرا، نائب الرئيس السابق للجنة التحكيم في الاتحاد الإسباني.

وقالت صحيفة “El Confidencial” إن مصلحة الضرائب الإسبانية خلصت إلى استخدام برشلونة لـ7 شركات تجارية مختلفة من أجل إيصال ما يقارب الـ7 ملايين يورو إلى نغريرا وابنه بين عامي 2001 و2018.

واكتشفت الشركات عند تحليل حركة حسابات برشلونة، واتضح أن الشركتين كانتا تحت سيطرة نيغريرا نفسه وواحدة تعود لنجله.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها المدعية العامة فيرجينيا سانشيز حتى الأسبوع الماضي عن 3 شركات أخرى، واحدة منها تحت قيادة نجل نغريرا.

وكان الادعاء الإسباني طلب من لويس إنريكي وإرنستو فالفيردي مدربي برشلونة السابقين الإدلاء بشهادتهما في قضية نغريرا، ويعود السبب في ذلك إلى الرغبة في تأكيد أو نفي وجود تقارير حول الحكام وصلت إلى أي منهما خلال تلك الفترة.

برشلونة اتهم بالفساد

في  سياق متصل، كانت النيابة العامة الإسبانية وجّهت تهمة الفساد الرياضي لنادي برشلونة، بسبب قضية الأموال التي دفعت لنائب رئيس لجنة الحكام.

وقالت صحيفة “El Pais” إن إدانة برشلونة تتضمن أيضاً اتهام رئيس النادي الكتالوني السابق، جوسيب ماريا بارتوميو، وذلك باعتباره الشخص الوحيد الذي تم التحقيق معه حتى الآن، على  الرغم من وجود معلومات تؤكد أن برشلونة بدأ بدفع هذه الأموال قبل فترة رئاسته بسنوات للشركة التابعة لخوسيه نيغريرا.

وعلق رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا، أمس الاثنين، على ما وصفه بـ”الهجمات الشرسة” التي يتعرض لها النادي الكتالوني، على خلفية القضية المعروفة إعلامياً بقضية ـ “نغريرا”.

وقال لابورتا إن “الانتماء إلى برشلونة” لا يمكن شراؤه أو بيعه، وإنه “لا يتسخ أيضاً”، موضحاً أن النادي تعرّض مؤخراً لبعض الهجمات الشرسة التي لا علاقة لها بالوقائع.

 

المصدر: الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى