منوعات

مفتي الازهر السابق يثير الجدل مجددا: يجوز نقل كلية الخنزير إلى الإنسان

القاهرة/ متابعة عراق أوبزيرفر

اثار مفتي الديار المصرية السابق، الدكتور علي جمعة، الجدل مجددا، اليوم الأحد، حيث أجاب جمعة على سؤال أحد الحضور حول أن بعض الجراحين نجحوا في نقل كلية خنزير إلى جسم إنسان، وهذا جعل كثيراً من العلماء يحرمونه، فما الحكم الشرعي فيه خاصة إذا كان الإنسان في حاجة إليه؟

وقال جمعة إن : “الخنزير عند الجماهير هو حيوان نجس ومحرم أكله، والإمام مالك يرى أن كل حي طاهر”.

وأضاف مفتي الديار المصرية السابق: “إنقاذ حياة إنسان بجزء من حيوان حتى لو كان الخنزير، وتحسين صحته، وهذا لا بأس عليه، ففي هذا الأمر ليس فيه اعتداء على أحد، لكن الإنسان قارب على الهلاك، يبقى بالنص القرآني يجوز هذا”.

واستشهد بالآية القرآنية: “فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه”، مضيفًا: “هل بغيت على أحد أو ظلمت أو اعتديت على أحد؟ الإجابة لا، فالنص القرآني في تلك الحالة يقول نعم يجوز هذا”.

وفي فتاوى أخرى سابقة، أثار علي جمعة الجدل وأطلق في نفس البرنامج فتاوى أثارت صخبا، منها أن الجنة ليست حكرًا على المسلمين فقط، وأن أصحاب الأديان الأخرى أيضًا سيدخلون الجنة، وتفسير ذلك من خلال آية في القرآن الكريم.

وسئل جمعة عن العلاقة بين الجنسين في سن المراهقة وحكم الشرع في شاب قال لفتاة بحبك، فرد الشيخ: “لو أبوها عارف.. يبقى عادي”.

وقال جمعة إن الصداقة بين الولد والبنت والخروج معًا في شلة ليس حرامًا، والبشرية كلها كانت على حد الاختلاط، موضحا أن الصداقة بين الجنسين مباحة طالما فيها عفاف، وتعريف العفاف أن تكون العلاقة خالية من المحرمات والسرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى