المحرررئيسية

مفوضية الانتخابات: مشاركة 11 حزباً في انتخابات برلمان إقليم كوردستان

 

أربيل/ عراق اوبزيرفر

كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن عدد الأحزاب التي أبدت رغبتها في المشاركة في انتخابات برلمان إقليم كوردستان بشكل رسمي وصل إلى 11 حزباً. وأشارت إلى أن قانون الأحزاب في الإقليم يتيح لأكثر من 40 حزباً المشاركة.

وقال رئيس الفريق الإعلامي للمفوضية، عماد جميل، إن “المفوضية أرسلت كتابها لرئاسة إقليم كوردستان، وقد حددت المدة الزمنية اللازمة لإنجاز الانتخابات القادمة في 5 أيلول 2024، وأعدت لهذا الغرض جدول عمليات مكمل لجدول عملياتها السابقة، وهي تعمل على هذا الجدول حالياً”.

وأوضح  أنه حتى الآن “لم تعلن رئاسة الإقليم ولم يصدر مرسوماً إقليمياً يحدد الموعد الجديد لانتخابات برلمان الإقليم”، مؤكداً أن “المفوضية مستمرة في عملها وهناك تعاون تام مع حكومة الإقليم في عملية إجراء الانتخابات باعتبارها شراكة بين المفوضية والحكومة والأحزاب والتحالفات”.

وأكد أن “المفوضية اقترحت هذا الموعد لأنها تستطيع إجراء الانتخابات خلاله، ولكن تحديد الموعد بشكل رسمي يعود لرئاسة الإقليم”، مضيفاً أن “المفوضية تستطيع إجراء الانتخابات في الموعد المحدد أو في أي موعد آخر تحدده رئاسة الإقليم بعد هذا الموعد، لإكمال جدول عملياتها”.

وأشار جميل إلى أنه “لا توجد معوقات بعمل المفوضية الآن باستثناء تحديد موعد رسمي للانتخابات القادمة، والمفوضية متواصلة في عملها وتمتلك مكاتب في محافظات الإقليم ومراكز تسجيل تعمل على تنفيذ استعداداتها للانتخابات القادمة”.

وأضاف أن “المفوضية فتحت باب الترشيح والتحالفات سابقاً، وتم اعتماد وتسجيل تحالفين حتى الآن. أما الأحزاب التي أبدت رغبتها بالمشاركة رسمياً فهي 10 أحزاب، إضافة إلى الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي أبدى رغبته في هذه المرحلة، ليصبح العدد الإجمالي 11 حزباً”.

وأفاد  بأنه “بعد عملية تسجيل التحالفات وتقديم رغبات الأحزاب أو المرشحين المنفردين، ستكون هناك عملية أخرى لتقديم قوائم المرشحين للتحالفات أو الأحزاب أو المرشحين المنفردين”. وأوضح أن “هناك أكثر من 40 حزباً يحق لهم المشاركة في الانتخابات القادمة وفقاً لقانون المفوضية رقم 36 لسنة 2015، وقانون الأحزاب في الإقليم رقم 17 لسنة 1993”.

كما أشار جميل إلى أن “الهيئة القضائية الخاصة بالانتخابات قررت تخصيص 5 مقاعد للمكونات، منها 3 للمكون المسيحي و2 للمكون التركماني”. وأكد أن “قرارات الهيئة القضائية باتة وملزمة للطرفين سواء لمقدمي الطعون أو المفوضية”، مضيفاً أن “المقاعد الـ5 المخصصة للمكونات توزع بواقع 2 في أربيل و2 في السليمانية و1 في دهوك، وهي جزء من الـ100 مقعد المخصصة لبرلمان الإقليم”.

وفيما يخص عدد الموظفين الذين سيديرون العملية الانتخابية، قال جميل: “نحتاج ما بين 35 ألف و40 ألف موظف لإدارة هذه العملية”، مشيراً إلى أن “المفوضية اعتمدت في هذه العملية على موظفي الدولة في إقليم كوردستان، وطلبة الجامعات والخريجين الحاصلين على شهادة الدبلوم والبكالوريوس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى