المحرر

مقتل جندي فرنسي خلال “تمرين عملياتي” في العراق

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أعلنت الرئاسة الفرنسية مقُتل جندي فرنسي في العراق الأحد “خلال تمرين عملياتي” أثناء مشاركته في بعثة لتدريب القوات العراقية.
وقال الرئيس إيمانويل ماكرون على موقع “إكس”، إنّ “المساعد نيكولا لاتورت” من فوج المهندسين السادس “لقي حتفه أثناء أدائه واجبه” مشيراً إلى أنّ مصرعه حدث بعد أيام من مقتل بابتيست غوشو في حادث مروري، في العراق كذلك.
وأضاف ماكرون أنّ “الأمّة تشارك عائلتيهما ورفاقيهما في فوجي المهندسين التاسع عشر والسادس، آلامهم”.
وكان العسكري يعمل في إطار عملية شامال، الشقّ الفرنسي المشارك في التحالف الدولي الذي تأسس في عام 2014 لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.
من جانبه، أكّد وزير الجيوش الفرنسي سيباستيان لوكورنو على “إكس” أنّ العسكري “كان يشارك في مهمّة لتدريب الجيش العراقي، لمحاربة الإرهاب دون كلل”.
وأشار بيان لهيئة أركان الجيوش الفرنسية إلى أن العسكري “تعرّض لإصابة قاتلة على هامش تدريب على القتال في المناطق الحضرية”.
وأُعلنت وفاته بالمستشفى العسكري في اربيل، حيث نقل على عجل. وكان يتولى تدريب جنود عراقيين على مكافحة العبوات الناسفة اليدوية الصنع.
ولم يعد التحالف ينفّذ أيّ عمليات برية منذ كانون الثاني 2022، بحسب الموقع الالكتروني للوزارة. وينتشر حاليا نحو 600 جندي فرنسي في العراق، بحسب المصدر نفسه.
وتشارك في المهمة مقاتلات “رافال” تقلع من قواعد جوية في المنطقة ومن حاملة الطائرات شارل ديغول التي نشرت مرارا في المنطقة اعتبارا من العام 2015.
وتركّز المهمة على “الدعم العسكري الجوي والبحري لقوات الأمن العراقية” بالاضافة إلى تقديم المشورة للجيش العراقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى