المحرررئيسيةعربي ودولي

مقتل صحفي بوكالة “فرانس برس” في أوكرانيا

كييف/ متابعات عراق أوبزيرفر

قُتل أرمان سولدين منسق خدمة الفيديو في أوكرانيا بوكالة “فرانس برس” البالغ من العمر (32 عامًا) بعد ظهر الثلاثاء بقصف صاروخي روسي في شرق أوكرانيا، قرب مدينة باخموت المحاصرة.

وأشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الثلاثاء بـ”شجاعة” سولدين.

وكتب في تغريدة على تويتر أنّ “الصحفي وأحد مواطنينا أرمان سولدين قُتِل في أوكرانيا”، مشيرًا إلى أنه “كان يتَّسم بالشجاعة ومنذ الساعات الأولى للنزاع، وهو على الجبهة لتوثيق الحقائق”.

ومن جهتها، شدّدت رئيسة الوزراء الفرنسيّة إيزابيل بورن على أنّ مقتل سولدين خلال “تغطيته الحرب في أوكرانيا يُذكّرنا بشجاعة جميع الصحفيّين الذين تعهّدوا بتوفير التغطية الإعلاميّة لنا، مخاطرين بحياتهم”.

وكان سولدين يعمل في فريق من 5 مراسلين تابعين لوكالة “فرانس برس” يرافقون جنودًا أوكرانيين في أنشط جبهات الحرب، حول بلدة تشاسيف يار الأوكرانية القريبة من باخموت وتستهدفها القوات الروسية يوميًّا.

وأطلقت صواريخ غراد التي أصيب فيها قرابة الساعة الـ16,30 الـ(13,30 ت غ). وقد أصيب بينما كان منبطحًا على الأرض ليحمي نفسه. ونجا بقية أفراد الفريق من القصف.

وسولدين مراسل الصور ذو الخبرة الذي كان متمركزًا في لندن سابقًا هو منسق الفيديو في أوكرانيا منذ أيلول/سبتمبر 2022 وكان يتوجه باستمرار إلى الخطوط الأمامية.

كما كان في فريق “فرانس برس” الذي غطى الأيام الأولى للغزو الروسي.

من جهته، أكد وزير الخارجيّة الأمريكي أنتوني بلينكن أنه “صدم” بإعلان مقتل سولدين.

وقال إن “عددًا كبيرًا من الصحفيّين يعملون على كشف الحقيقة ونقلها في ظروف بالغة الخطورة”.

وسولدين الذي انضم إلى “فرانس برس” في روما أولا في 2015 ثم انتقل إلى لندن في السنة نفسها، يحمل الجنسية الفرنسية ومن أصل بوسني.

وهو مولود في ساراييفو وكان من أوائل الذين تم إجلاؤهم إلى فرنسا عند بدء حصار المدينة في 1992. ولم يكن بلغ من العمر حينذاك عامًا واحدًا.

وسولدين لاعب كرة قدم موهوب لعب وهو شاب في ملعب رين في غرب فرنسا، لكنه تخلى عن احتراف هذه الرياضة.

وعندما غزت روسيا أوكرانيا في شباط/فبراير 2022، تطوَّع سولدين ليكون من الموفدين الخاصين الأوائل للوكالة.

وبمقتل سولدين، يرتفع إلى 11 عدد العاملين في الإعلام من مراسلين أو مساعدين محليين أو سائقي صحافيين الذين قُتلوا في أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي في الـ24 من شباط/فبراير 2022، وفقا لتعداد أجرته المنظمتان غير الحكوميتين “مراسلون بلا حدود” و”لجنة حماية الصحفيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى