عربي ودولي

مقتل وإصابة 18 جراء انفجار ذخيرة في روسيا

بلغورد/ متابعات عراق أوبزيرفر

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 15 آخرون، الأحد، إثر انفجار ذخيرة نتيجة “إهمال” في التعامل مع قنبلة يدوية في منطقة “بلغورود” الروسية، وفق ما ذكرته تقارير إعلامية روسية.

وقالت وكالات أنباء رسمية إن “الانفجار وقع في مركز ثقافي تستخدمه القوات المسلحة الروسية لتخزين الذخيرة”، واستندت في التقارير عن عدد القتلى والمصابين إلى أجهزة خدمات الطوارئ المحلية.

وتقع منطقة بلغورود على الحدود مع أوكرانيا، ويوجد بها العديد من القواعد العسكرية ومعسكرات التدريب الروسية.

وذكرت قناتا 112 وبازا، المرتبطتان بسلطات إنفاذ القانون في روسيا، عبر “تيليغرام” أن “القتلى والمصابين مجندون تم استدعاؤهم للقتال في أوكرانيا في إطار حملة تعبئة”.

وأفادتا بأن “الانفجار وقع بعد أن أساء عسكري أعلى رتبة التعامل مع قنبلة يدوية أمام مرؤوسيه، ما أدى إلى انفجارها دون قصد”.

من جهتها، قالت وكالة تاس للأنباء إن “التعامل بإهمال مع الذخائر” تسبب في الانفجار.

ولم تذكر التقارير وقت وقوع الحادث.

وتقع بلغورود على الحدود مع شمال شرق أوكرانيا، مقابل مدينة خاركيف، التي تعرضت لعدة هجمات صاروخية روسية منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في فبراير/شباط من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى