خاص

ملكت وتنازلت .. المطيري يثني على موقف ” الصدر”  الشجاع

 

بغداد / عراق اوبزيرفر

اكد الدكتور أحمد المطيري رئيس الهيأة السياسية للتيار الصدر ،اليوم الاثنين ،إن الإيثار السياسي الذي أقدم عليه السيد مقتدى الصدر بالانسحاب من العملية السياسية وترك مقاعد نوابه لمناوئيه من الساسة الآخرين هو  قربان للعراق.

وقال في تغريدة :  ان السيد الصدر ،جعل من نفسه كبش اسماعيل المقدس، وهو بعمله هذا حول إيثاره إلى حياة أبدية، فهذا دون شك موقف شجاع، ودرس من دروس القادة المخلصين لأوطانهم وشعوبهم ، يذكرنا بموقف جده الحسين عليه السلام حين قال مقولته المشهورة: ( لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر إقرار العبيد) هكذا هي مواقف العظماء عندما يضحون بالغالي والنفيس من أجل المصلحة العظمى، وليس جديداً على آل الصدر هاتي المواقف فقد نادى محمد الصدر قبل اكثر من عشرين عاما حين قال:( الدين بذمتكم والمذهب بذمتكم) وهنا قالها مقتدى الإباء (العراق بذمتكم والشعب بذمتكم، أنا لست مهما).

وختم بالقول : أيها المضحي الخالد يا رمز كل المخلصين، ويا عنوان التضحية والفناء، ستبقى مناراً لكل مصلح ومخلص ومضحي من أجل دينه وبلده وشعبه، وسيذكر التأريخ أنك ملكت وتنازلت حباً بشعبك ووطنك، معكم معكم من أجل عراقكم وشعبكم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى