خاصرئيسية

مناورة “التربية “ضد طلبة السادس الاعدادي تهدد مستقبل العراق.. ما القصة؟

 

بفداد / عراق اوبزيرفر

رفض عضو مجلس النواب العراقي المهندس أحمد طه الربيعي، إجراءات وزارة التربية بشأن حرمان طلبة المراحل المنتهية في المدارس الثانوية من أداء الامتحان الوزاري الّا بشرط تحديث بياناتهم الانتخابية البايومترية لدى مراكز التسجيل او الفرق الجوالة، معتبراً ذلك اسلوب غير جيد للضغط على الطلبة في أوقات ضيقة وقد يسبب نفوراً وانطباعاً سيئاً من العملية الانتخابية والسياسية في البلاد.

وقال الربيعي في بيان صحفي “على الرغم من قناعتنا وتأكيدنا على أهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات لجميع الفئات وعدم تضييع هذا الاستحقاق المهم في اختيار الكفوئين والممثلين المناسبين عن الشعب، إلّا ان توجيه وزارة التربية بحرمان الطالب من اداء الامتحان للصفوف المنتهية (السادس الإعدادي) وعدم تزويده ببطاقة الاشتراك بالامتحان ما لم يجلب ما يثبت تحديث بياناته البايومترية لدى مراكز التسجيل والفرق الجوالة، نعتقد بعدم صحة هكذا أوامر  حيث ان الانتخابات حق وليس واجب”.

واضاف” كان من الأفضل اتباع اجراءات اخرى في اقناع المواطن او الطالب بأهمية العملية الديمقراطية في العراق

ولا يجوز الضغط بهكذا اجراءات وفي أوقات ضيقة قد تسبب نفوراً و إنطباعاً سيئاً عن العملية السياسية”.

وكانت وزارة التربية قد وجهت، في وقت سابق، مديرياتها، بعدم تسليم بطاقة الاشتراك في الامتحانات العامة لطلبة الدراسة الثانوية (الصفوف المنتهية) الّا بعد تحديث الطلبة لبياناتهم البايومترية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى