العراقرئيسية

من واشنطن.. هل ينجح المركزي برفع العقوبات على المصارف العراقية ؟

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ذكرت مصادر في داخل البنك المركزي العراقي، عن ضغوطات مستمرة تدفع باتجاه تبني “المركزي” لمفاوضات مع الجانب الأمريكي لرفع العقوبات عن المصارف العراقية التي تتهمها واشنطن بتهريب العملة وتبييض الأموال، وتتزايد هذه الضغوطات مع اعلان موعد زيارة رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، الى واشنطن منتصف نيسان الجاري.

وقالت المصادر، ان “متنفذين في السياسة والاقتصاد، يتبنون دعم هذه الوجهة، بعد ان تضررت مصالحهم جراء توقف تمويلاتهم بعملة الدولار”، مؤكدة ان “الحديث عن تضرر القطاع الخاص العراقي بسبب عقوبات الفيدرالي قد يكون حقيقيا، لكنه لا يمثل الحقيقة كلها، وان الضغوطات التي يتعرض لها البنك المركزي تأتي من الجهات المتنفذة بصورة أكبر”.

بدورها كشفت لجنة الاستثمار النيابية، عن خطوات للبنك المركزي لرفع الحظر عن 28 مصرفاً، فيما أشار الى أن القطاع الخاص سيشارك القطاع العام بالعديد من المشاريع الستراتيجية.

وأشارت وفقا لبيان ، الى أن “محافظ البنك المركزي وعد برفع تقرير الى الخزانة الأمريكية لرفع الحظر عن البنوك العراقية والتي يبلغ عددها 28 مصرفاً أهلياً”، متوقعاً “رفع الحظر عن تلك المصارف خلال الفترة المقبلة”.

وفي تموز 2024، قرر العراق منع 14 بنكا من إجراء معاملات بالدولار في إطار حملة أوسع استهدفت الحيلولة دون تهريب الدولار إلى آنذاك عبر النظام المصرفي العراقي، وقال مسؤولون عراقيون وأميركيون إن القرار جاء بعد طلب من واشنطن.

وعزز العراق من هذه الاجراءات، اذ منع في 4 شباط من هذا العام 8 بنوك تجارية محلية من التعامل بالدولار، وذلك في إطار الإجراءات المتخذة للحد من عمليات الاحتيال وغسل الأموال وغير ها من الاستخدامات غير المشروعة للعملة الأمريكية.

وأصدر البنك المركزي العراقي وثيقة، تحقق منها مسؤول في البنك، ضمت أسماء البنوك المحظورة، وهي مصرف آشور الدولي للاستثمار ومصرف الاستثمار العراقي ومصرف الاتحاد العراقي ومصرف كردستان الدولي الإسلامي للاستثمار والتنمية ومصرف الهدى ومصرف الجنوب الإسلامي للاستثمار والتمويل ومصرف العربية الإسلامي ومصرف حمورابي التجاري، وفقا لوكالة محلية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى