العراقخاص

من يدعم حزب العمال في العراق وهل احترقت ورقته؟ الاعسم يوضح

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الأمني صفاء الاعسم، اليوم، انه بعد ان تصنيف مجلس الامن ،لحزب العمال الكردستاني هو احد الاحزاب الارهابية او احد التنظيمات الارهابية، اعطى فرصة كبيرة وسمح الى تركيا بالتصدي الى حزب العمال الكردستاني.

وذكر الاعسم لوكالة “عراق اوبزيرفر “من خلال القرار الامني استطاع الجانب التركي ان يتحرر من القيود بهذا الموضوع التي رفعت عنه، لكنه أكد ان العراق لا يستطيع ان يدافع عن هذا الموضوع علما ان تواجد البي كا كا منذ اكثر من ٤١ عاما داخل العراق، وهنالك احزاب كردية تسند البي كاكا داخل كردستان ،والدليل هو مستقر صار له اكثر من ٤١ عاما .

واوضح انه من خلال توفر الغذاء والدعم لوجيستي من سلاح وعتاد و”تموين ارزاق ومال” والرواتب هذه كلها تؤكد انه بعد ان صدر هكذا قرار، وبعد ان تم الاتفاق على ان يتم الانسحاب ما بين الحدود بحدود ثلاثين كيلو متر بين الحدود مع تركيا،

وتابع:” ان العراق سمح الى انه اي تجاوز على هذا الموضوع بالامكان ان يتم ضربه. هذه اعطت فرصة الى الجانب التركي في انه يخترق الحدود العراقية نتيجة او بقصف يتجدد القصف وعلى الاراضي العراقية  وهذه اجراءات الحكومة الحالية اجراءات الاقليم يجب ان تكون حازمة بهذا الموضوع.

واردف، انه لغغرض الابتعاد بحدود ثلاثين كيلو مترا زائدا انهاء تواجد او تفكيك حزب العمال الكردستاني بعد ان صدر قرار يشير الى انهم البي كاكا  وتنظيمات ارهابية، هذه كلها هي  يعني ليس لها علاقة بالمفاوض العراقي.

وختم،لا يوجد هنالك اتفاق مسبق ولكن القرارات التي صدرت، و القرارات زائدا الاتفاق العراقي التركي بانسحاب خارج او الابتعاد عن الحدود بين البلدين ثلاثين كيلو متر، وهي التي سمحت الى انه تركيا ابتدأت تتدخل باعتبار الى انه هذا الحزب هو حزب ارهابي ومسجل ارهاب وغير مقبول يعني اعطى ورقة خضراء الى الجانب التركي في عمليات ضرب البي كاكا داخل العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى