تحليلاتخاص

موازنة لم تقر والنفط يهبط.. هل يفلت زمام الأمر من الحكومة ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ارجع اقتصاديون عدم استقرار اسعار الدولار ، يعود الى  العنف الملتهب في الشرق الاوسط ، ما ادى الى تغيير مسار السفن وما تشهده المنطقة من اضطراب قد تفاقم ازماته اكثرواكثر .

ويحوم سعر الين حول مستوى 150 في الأيام القليلة الماضية، مما دفع المسؤولين إلى التعليق على تحركات العملة وأبقى الأسواق في حالة تأهب لتدخل محتمل من جانب السلطات اليابانية لتحقيق استقرار للعملة.

وارتفع الين خلال اليوم 0.20 بالمئة إلى 149.94 للدولار لكنه لا يزال منخفضا بنحو ستة بالمئة لهذا العام، بينما يحوم الين مقابل اليورو حول أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 161.925.

الين والدولار

واستهل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية، الأسبوع دون تغير يذكر عند 104.20 بعد أن سجل خمسة أسابيع متتالية من المكاسب. وارتفع المؤشر ثلاثة بالمئة هذا العام، إذ عدل المتعاملون توقعاتهم لخفض أسعار الفائدة.

وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن أسعار المنتجين والمستهلكين في الولايات المتحدة ارتفعت أكثر من المتوقع في يناير، مع الثبات الواضح في التضخم مما يزيد من احتمالات تأجيل مجلس الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة.

وأظهرت أداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي أن المتعاملين يراهنون الآن على أن شهر يونيو سيكون نقطة البداية لدورة التيسير مقارنة بتوقعات في بداية العام بأنها ستكون في شهر مارس.

وينصب تركيز المتعاملين هذا الأسبوع على محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي للشهر الماضي والمقرر صدوره، الأربعاء. ومن المقرر أيضا أن يتحدث هذا الأسبوع العديد من مسؤولي البنك المركزي الأميركي، ومنهم كريستوفر والر ورافائيل بوستيك.

وتداول اليورو عند 1.0782 دولار، في حين وصل الجنيه الإسترليني إلى 1.26205 دولار مرتفعا 0.16 بالمئة خلال اليوم.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.15 بالمئة إلى 0.6542 دولار أميركي، في حين تقدم الدولار النيوزيلندي 0.24 بالمئة إلى 0.6139 دولار أميركي مع عودة الأسواق الصينية من عطلة طويلة بمكاسب متواضعة.

وانخفض اليوان الصيني مقابل الدولار، الاثنين، لكن الخسائر كانت محدودة بفعل مؤشرات على زيادة الإنفاق في العطلات، فيما حذر عضو في اللجنة المالية النيابية، من تأخر الإطلاقات المالية المتحققة من واردات صادرات النفط العراقي.

وقال أحمد مظهر الجبوري” ان هنالك مشكلة حقيقة في الاطلاقات المالية المتحققة من واردات النفط والمجمدة في الخارج ولم يرسل منها أي شيء في البلد وهذا ما نواجه فيه كارثة”، واذا ما بقى الوضع على ما هو عليه الآن سيكون الموظف اول المتضررين من هذا الامر كونه سيكون ذو تأثير مباشر على رواتبهم”.

وأكد الجبوري ان “عجز موازنة ٢٠٢٣ موجود بالفعل والمشكلة الحقيقية في ٢٠٢٤ بسبب الحصار الذي تفرضه امريكا على بعض البنوك بدعوى التعاملات المالية غير الشرعية”.

بدورها حددت دائرة البيطرة التابعة لوزارة الزراعة، اليوم الاثنين، أسباب ارتفاع أسعار اللحوم بالأسواق المحلية، فيما أشارت إلى اتخاذ إجراءات لخفض الأسعار، وفقا للوكالة الرسمية .

وقال مدير عام الدائرة ثامر حبيب حمزة، : إن “أسباب ارتفاع أسعار اللحوم المحلية بالرغم من أنها تخضع للعرض والطلب تعود الى جشع التجار من جهة، فضلاً عن ارتفاع أسعار الأعلاف من جهة أخرى”.

وأضاف، أن “أسعار اللحوم المستوردة ارتفعت بسبب اضطراب الوضع العالمي خاصة بعد 7 تشرين الأول مما أدى الى تقليل استيراد الحيوانات”.

وأشار، الى أنه “بحسب الخطة التي وضعت تم دخول كميات كبيرة من العجول المستوردة لأغراض الذبح الى البلاد في اليومين الماضيين مما سيؤدي الى خفض أسعار اللحوم بالفترة المقبلة، بالإضافة الى صدور موافقة بشأن استيراد كميات جديدة من العجول”.

ودعا، “التجار والمستثمرين الى مراعاة المواطنين بالأسعار خاصة ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك”،وأعلنت وزارة التجارة، أنَّ العراق لم يدرج ضمن الإحصائية العالمية للدول التي تعاني من ارتفاع أسعار الغذاء.

مراقبة الأسعار

وقال مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة بالوزارة طالب حسن نعمة في تصريح صحفي: ،أنَّ “دائرة الرقابة التجارية نظمت بالتنسيق مع مديرية الجريمة المنظمة، حملات لمراقبة أسعار المواد الغذائية ببغداد والمحافظات، تزامناً مع ضخ الوزارة كميات كبيرة منها للأسواق المحلية والمتضمنة بيض المائدة والدجاج والطحين الصفر والحليب نظراً لاقتراب شهر رمضان المبارك،” مؤكداً أنَّ “العراق لم يدرج ضمن الإحصائية العالمية للدول التي تعاني ارتفاع أسعار الغذاء”.

ولفت الى “إطلاق حملة لبيع بيض المائدة بمبلغ خمسة آلاف دينار، واللحم بسعر تسعة آلاف دينار للكيلوغرام الواحد، وضمن مناطق جانبي الكرخ والرصافة عبر 13 سيارة حمل جوالة إضافة إلى مواقع الوزارة والمنافذ التسويقية وستستمر حتى حلول الشهر الفضيل”.

وأكد نعمة أنَّ “السلال الغذائية التي وزعت منها الوزارة عشراً خلال عام واحد، تعمل على تحقيق الأمن الغذائي، إذ منعت حصول ارتفاع في أسعار المواد الأساسية حتى في شهر رمضان، محدداً عدد المستفيدين منها بـ41 مليوناً و553 ألف مواطن، فيما بلغ عدد المحجوبين بعد تفعيل البطاقة الإلكترونية 600 ألف”.

وكشف نعمة في السياق ذاته، عن شمول أكثر من سبعة ملايين مواطن بالسلة المخصصة للمسجلين بنظام الرعاية الاجتماعية وتتكون من 11 مادة، والتي وزعت الوزارة منها بينهم حتى الآن، 12 خلال عام واحد،” مؤكداً أنَّ “وزارته تستورد الأرز من مناشئ أميركية وتايلندية وأرجنتينية.

انخفاض أسعار النفط

وأشار إلى أنه سيتم خلال نيسان المقبل، افتتاح سبع أسواق مركزية ببغداد كمجمعات تسويقية كبيرة وفق أنظمة وبرامج حديثة ومتطورة تحت عنوان “تعاون” وستباع المواد الغذائية وبضائع مختلفة بأسعار تقل 20 بالمئة عن نظيرتها بالأسواق المحلية،” كاشفاً عن “مباشرة وزارته إنشاء مركزي تسويق الرصافة وجميلة اللذين سيفتتحان خلال شهر رمضان المبارك”.

و انخفضت أسعار النفط في المعاملات المبكرة، الاثنين، مع استيعاب الأسواق لتعليقات من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، أشارت إلى التروي قبل خفض محتمل للفائدة، فيما كانت المعاملات ضعيفة في يوم عطلة عامة في الولايات المتحدة، فيما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 58 سنتا أو 0.69 بالمئة لتسجل 82.89 دولار للبرميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى