رياضة

مواقف غضب بسببها الجمهور من محمد صلاح

رياضة/ متابعة عراق أوبزيرفر

شهدت الساعات الماضية انتقادات كثيرة للدولي المصري محمد صلاح، الذي غادر معسكر منتخب بلاده من أجل خوض رحلة علاجية في إنجلترا مع فريقه ليفربول، على أمل العودة مرة أخرى إلى الفريق للمشاركة في المباراة النهائية حال صعد “الفراعنة”.

قرار عودة صلاح أثار غضب قطاع كبير من الجماهير منذ أن أعلن يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، عنه في مؤتمر مباراة بورنموث، وأكده الاتحاد المصري في بيان لاحق. لكنها ليست المرة الأولى التي يصطدم فيها نجم “الريدز” بالجماهير المصرية، ونستعرض أبرز تلك المواقف التي فقد فيها صلاح دعم الجماهير:

دعم عمرو وردة

في الوقت الذي كان فيه عمرو وردة، زميل صلاح في المنتخب يعاني من هجوم جماهيري كبير بسبب أزمة أخلاقية حدثت في كأس الأمم الأفريقية 2019، كان محمد صلاح هو أول الداعمين للنجم المحترف في اليونان وقتها.

صلاح لم يكتف بالاحتفال بشكل غاضب بالأهداف رفقة أحمد المحمدي وبقية الرفاق، لكنه بعث برسالة واضحة عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب: “علينا الإيمان بالفرصة الثانية، أنا أؤمن بأن من يخطئون يمكن أن يتغيروا للأفضل”.

بعدها غادر المنتخب المصري البطولة من دور الـ16 على يد جنوب أفريقيا، وانتهت فرصة استعادة اللقب في القاهرة، ليبدأ بعدها النقد يطال صلاح والفريق ككل.

رثاء الملكة إليزابيث

بعد وفاة الملكة إليزابيث كتب محمد صلاح نعيًا لها عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؛ ما أثار استياء الجماهير المصري وتلك الخاصة بليفربول أيضًا.

الجماهير رأت أن صلاح تجاهل كل ما عانته مصر من أثار الاستعمار البريطاني على مدار أكثر من 70 عامًا، وقدم النعي للأسرة المالكة التي كان لها يد في كل ذلك.

وفي الوقت نفسه غضبت جماهير ليفربول لسبب مثيل، إذ عانت مدينتهم من تراجع صناعي كبير في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، واندلعت مظاهرات في عام 1981 تم قمعها بالقوة بعد الكثير من أعمال الشغب لمدة 9 أيام.

“المينتاليتي”

في عام 2019، وخلال مؤتمر دعائي خرج صلاح وترك الحديث عن كرة القدم وتحدث عن المصريين، قائلًا: “هذا هو الفارق بيني وبين أي شخص آخر، عقليتنا في مصر لم يتم تدريبها جيدًا، نحن ضعاف على المستوى العقلي ولا نحب التعلم كثيرا، وهذه هي مشكلتنا”.

الاحتفال بالكريسماس

في ظل كل ما يدور في غزة بداية من شهر أكتوبر الماضي كان هناك هجوم على صلاح لالتزامه الصمت لفترة طويلة، قبل أن يكشف عن مقطع فيديو أدان فيه العنف.

لكن دائرة الهجوم على صلاح عادت من جديد لمجرد ظهوره يحتفل بأعياد الميلاد رفقة زملائه في فريق ليفربول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى