العراقخاص

موجة قلق في ديالى.. انهيار واجهة وجدار مدرستين خلال أسبوع

ديالى/ عراق أوبزيرفر

اثارت حوادث انهيار واجهة وجدار مدرستين خلال الاسبوع الجاري في ديالى موجة قلق، وتحولت الى قضية رأي عام، خاصة وانها قد تؤدي الى مجازر بحق عشرات الاطفال اذا ما حصلت اثناء الدوام الرسمي وسط دعوات لمعاقبة المقصرين.

وقال احمد جاسم موظف متقاعد في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة عراق أوبزيرفر، ان “الانهيارات لم تكن تحصل لو كان هناك متابعة حقيقية من قبل التربية”، متسائلا “متى تتحرك وهل ننتظر مجزرة دامية حتى ندرك خطورة بعض المباني القديمة”.

واضاف، إن “التربية تتحمل وزر اي قطرة دم تسيل بسبب انهيار اي مبنى مدرسي وعليها تشكيل لجنة تقييم عاجلة من اجل بيان صلاحية المدارس واتخاذ قرارات مناسبة”.

اما النائب مضر الكروي فقد اشار الى خطورة الانهيارات المتكررة في الابنية المدرسية ما يستدعي اعادة النظر في ملف التقيم الخاص فيالابنية المدرسية لتفادي كارثة ماساوية”.

واضاف، ان “سنتابع مع وزارة التربية ملف الابنية المدرسية وضرورة تشكيل لجنة فنية من اجل الاشراف على التقييم الشامل خاصة معتكرار انهيارات في الاونة الاخيرة”.

فيما اصدرت تربية ديالى تنويها عاجلا لجميع ادارات المدارس اشارت من خلاله الى انه “بالنظرر لبدأ فصل الشتاء وهطول الامطار بغزارة ولكي نحافظ على ارواح ابنائنا التلاميذ والطلبة ولوجود بعض المباني المدرسية القديمة التي يمكن ان تشكل خطرا عليهم، لذا نوجه ادارات المدارس التي هي مما ذكر اعلاه ان تتخذ الإجراءات المناسبة وفي حالة الشعور بوجود خطر يهدد حياة التلاميذ والطلبة ومن ضمنها انتطلب الامر ذلك وللحالات الخطرة جدا اخراجهم من المدرسة فورا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى