المحرررئيسيةرياضة

مورينيو: الظاهرة رونالدو أفضل لاعب

روما/ رويترز

يعتقد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أن النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو ليسا أفضل لاعبين في التاريخ.

وكان رونالدو البرازيلي نجمًا عالميًا قبل وقت طويل من ظهور ميسي ورونالدو، وظل محبوبا للكثيرين في وطنه، بعدما قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم 2002، وكان أيضا مع البرازيل عندما فاز بكأس العالم 1994، لكنه لم يلعب أية دقيقة.

وحصل “الظاهرة” على جائزتين في الكرة الذهبية خلال مسيرته المتألقة مع ريال مدريد وبرشلونة، رغم أنه لم يفز بدوري أبطال أوروبا.

لكن على عكس ميسي ورونالدو، اللذين حافظا على لياقتهما وتجنبا الإصابة الخطيرة طويلة الأمد في أغلب حياتهما المهنية، عانى الظاهرة رونالدو من إصابات خطيرة في الركبة، وغالبًا ما أعاقته عن مواصلة التألق.

وكان مورينيو مقربا من البرازيلي رونالدو، خاصة في مراحله الأولى أثناء وجودهما في برشلونة.

وبينما كان مورينيو يعمل تحت قيادة المدرب بوبي روبسون كمترجم فوري في كامب نو، يبدو أن رونالدو ترك انطباعًا لدى المدرب البرتغالي.

وقال مورينيو، في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور”: “رونالدو، الظاهرة، كريستيانو رونالدو وليو ميسي كان لهما مسيرة أطول، لقد ظلوا في القمة كل يوم لمدة 15 عامًا”.

وأضاف: “ومع ذلك، إذا كنا نتحدث بشكل صارم عن الموهبة والمهارة، فلا أحد يتفوق على رونالدو (البرازيلي)، عندما كان في برشلونة مع بوبي روبسون، أدركت أنه كان أفضل لاعب رأيته على الإطلاق وهو يدخل الملعب”.

وتابع مورينيو: “لقد قتلت الإصابات مسيرة كان من الممكن أن تكون أكثر روعة، لكن الموهبة التي كان يتمتع بها ذلك الصبي البالغ من العمر 19 عامًا كانت شيئًا لا يصدق”.

ومورينيو ليس وحده الذي يتبنى هذا الموقف، فقد سبق أن قال المهاجم السويدي المعتزل زلاتان إبراهيموفيتش تصريحات مماثلة.

وقال إبراهيموفيتش، لاعب يوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد السابق: “بالنسبة لي، رونالدو هو الأفضل، لقد كان جيدًا مثل بيليه، لم يكن هناك لاعب مثله، لم يؤثر أحد على كرة القدم واللاعبين الذين ظهروا مثل رونالدو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى