عربي ودولي

موظفو مايكروسوفت يرفضون التواطؤ: لا لتقنيات القمع في فلسطين

 

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

أصدر مجموعة من الموظفين في شركة مايكروسوفت بيانًا  يدينون فيه استخدام التقنيات التي ينتجونها في التعذيب والقتل في فلسطين. يشير البيان إلى استخدام تقنيات الشركة في تقديم خدمات لمصلحة السجون الإسرائيلية وشركات دفاع إسرائيلية أخرى.

تؤكد المجموعة الموقف الأخلاقي للموظفين داخل الشركة، معبرة عن تضامنهم مع حملة “لا تقنية من أجل الفصل العنصري”، والتي تهدف إلى مقاطعة التقنيات التي تسهم في الانتهاكات الحقوقية والجرائم ضد الإنسانية.

البيان يسلط الضوء على الشراكات القائمة بين مايكروسوفت وشركات دفاع إسرائيلية، مشيرًا إلى أن هذه الشراكات تعتبر تواطؤًا في انتهاكات حقوق الإنسان. وتنتهي المجموعة بدعوتها لإعادة النظر في هذه الشراكات وسحب الاستثمارات من الشركات التي تسهم في القمع والتعذيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى