منوعات

موقع مغربي يكشف حقيقة انتحار لمجرد في السجن بفرنسا

فرنسا / متابعات عراق اوبزيرفر

قال موقع “هسبريس” إن الشائعات تواصل ملاحقة الفنان المغربي سعد لمجرد القابع حاليا في السجن بفرنسا، وآخرها إقدامه على الانتحار وتدهور حالته الصحية وإصابته باكتئاب حاد.

وكشف مصدر مطلع، في تصريح لـ”هسبريس”، أن الأخبار المروج لها بخصوص وضعية الفنان سعد لمجرد مفبركة وعارية من الصحة، معربا عن استنكاره لمثل هذه التصرفات، خاصة في ظل الوضعية الحرجة التي يمر منها لمجرد دون مراعاة للحالة النفسية لعائلته والمقربين منه.

وأضاف المصدر أن الوضعية الصحية لسعد لمجرد جيدة وأنه يواجه قدره بإيمان قوي وثقة في الله، متشبثا ببراءته مما نسب إليه ومتطلعا لإنصافه في مرحلة الاستئناف التي سيواصل معركته القضائية من خلالها.

ويقبع سعد لمجرد داخل أحد سجون باريس منذ أواخر شهر فبراير الماضي، وذلك بعد أن أدانته محكمة الجنايات الفرنسية بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية وحكمت عليه بست سنوات، في القضية التي تعود فصولها إلى إحدى ليالي شهر أكتوبر من سنة 2016 بالعاصمة الفرنسية باريس.

المصدر: موقع “هسبريس” المغربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى