خاص

موميكا: أنا متمرد وشجاع وسأستمر بحرق القرآن لحين حظره في السويد

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أقدم “سلوان موميكا” اللاجئ العراقي في السويد، مجدداً على حرق نسخة من “القرآن الكريم” أمام البرلمان السويدي.

وقال موميكا خلال حرقه القران امام تجمع الجالية، وبحماية الشرطة السويدية: “أنا متمرد وشجاع وسأستمر بحرق القرآن لحين حظره في السويد”.

ومنحت الشرطة السويدية الإذن لإقامة احتجاج قبالة البرلمان، اليوم الإثنين ينوي منظموه: “حرق المصحف”، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وينظم التحرك الجديد، العراقي سلوان نجم، الذي سبق أن انضم إلى مواطنه، سلوان موميكا، في تحركين أقامهما الأخير خلال الفترة الماضية، وقام خلالهما بـ”تدنيس المصحف” وحرقه أمام مسجد ومبنى السفارة العراقية.

وأثار ما قام به موميكا انتقادات واسعة في دول مسلمة خصوصا في بغداد حيث اقتحم محتجون سفارة السويد وأضرموا النيران فيها.

وأمرت الحكومة العراقية بطرد السفيرة السويدية، بينما قامت دول أخرى باستدعاء سفراء استوكهولم لديها للاحتجاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى