رياضة

مونديال قطر 2022.. إنفاق قياسي رغم حظر الكحول في الملاعب

يقترب مشجعو كأس العالم لكرة القدم في قطر من إنفاق مبالغ قياسية في أماكن البطولة، حسبما نقلت وكالة “بلومبيرغ” عن بيانات شركة “فيزا”، وهي شريك الدفع الرسمي للمونديال.

وعلى الرغم من عدم انتهاء مونديال قطر مع تبقي 10 أيام على المباراة النهائية، أنفق المشجعون الذين توافدوا إلى الدوحة أموالا أكثر مما أنفقوه في البرازيل التي استضافت نسخة عام 2014.

وبحسب بيانات شركة “فيزا”، فإن حجم الإنفاق في قطر يمثل حاليا 89 بالمئة من القيمة التي أنفقوها في مونديال روسيا عام 2018.

وتتضمن بيانات “فيزا” الإنفاق من خلال بطاقاتها فقط في الملاعب والأماكن الرسمية الأخرى لكأس العالم منذ بداية البطولة يوم 20 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر.

وبحسب “بلومبيرغ”، فإن هذه الأرقام تعتبر مرتفعة على الرغم من قرار “اللحظة الأخيرة” بحظر تقديم مشروبات الجعة الكحولية في ملاعب المونديال.

وجاء ما يقرب من نصف الإنفاق على البضائع، في حين شكلت مدفوعات الطعام والمشروبات 36 بالمئة من إجمالي المبالغ المستخدمة.

وتعد مباراة السعودية والمكسيك، الأكثر إنفاقا من قبل المشجعين الذين حضروا لمشاهدة اللقاء في 30 نوفمبر.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” والجهات القطرية المنظمة للمونديال متفائلين بشأن أرباحهما المحتملة من هذه البطولة.

ويتوقع الفيفا أن تتجاوز إيراداته من الدورة التي تبلغ مدتها أربع سنوات وتختتم مع كل كأس العالم، 5.4 مليار دولار التي حققتها في روسيا عام 2018.

وقال المنظمون القطريون إنهم يأملون في أن يضخ المونديال الاقتصاد المحلي ما يصل إلى 17 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى