العراقسياسي

نائبة عن “تقدم” تستقيل: لا توجد حرية قرار ورأي

بغداد / عراق اوبزيرفر

أعلنت النائبة في تحالف “تقدم” ساهرة الجبوري، اليوم الثلاثاء، استقالتها من التحالف الذي يتزعمه محمد الحلبوسي، وفيما بينت أن انسحابها جاء لعدم اتاحة فرصة لها لإبداء رأيها او قرارها ضمن محافظتها (كركوك)، اكدت أن تحقيق طموحات جماهيرها فرضت عليها هذا القرار.

 

وقالت النائبة ساهرة الجبوري في بيان الاستقالة، إنه “لا يخفى على الجميع انني عضو مجلس النواب العراقي عن تحالف تقدم الذي تشرفت بالعمل ضمنه خلال كل هذه الفترة، واليوم توسعت قاعدة النواب في تحالف تقدم وباقي التحالفات ومن ضمنها قيادة تقدم في كركوك الذي يمثله انا المتحدث والدكتور محمد تميم”.

وأضاف البيان “لكن مشروع تقدم الذي عملنا واجتهدنا في خدمته خلال الفترة المنصرمة، وظروف العمل السياسي في كركوك ضمن دائرة ضيقة جغرافيا وسكانيا تفرض علينا تقديم خدمة لناخبينا الذين وضعوا ثقتهم فينا من اجل استحصال حقوقهم واعادة ما تم حرمانهم منه على مدى سنوات”.

وتابعت “أننا مقبلون على مرحلة انتخابية جديدة في مجالس المحافظات، وبعد أن أصبحت السيطرة والتحكم في بعض مؤسسات كركوك حكراً دون أن يكون لنا قرار أو رأي، لذلك فأني أعلن الانسحاب من  تحالف تقدم في هذه الفترة لتجنب الوصول إلى مرحلة التقاطع التام مع بعض الإخوة في التحالف، كما أني كعضو مجلس نواب أعلن بأني سوف انضم الى الجهة الوطنية التي تلبي حقوق وطموحات جمهوري الذي وضع آماله في تمثيل حقيقي في القرار على عاتقنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى