رئيسيةرياضة

ليفربول يتلقى هزيمة مذلة من نابولي

متابعة/عراق اوبزيرفر
تلقى ليفربول هزيمة نكراء أمام مضيفه نابولي 1-4 مساء الأربعاء، ضمن المجموعة الأولى في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
وسجل أهداف نابولي كل من بيوتر زيلينسكي (5 من ركلة جزاء و47) وأندي زامبو أنجويسا (31) وجيوفاني سيميوني (44)، فيما أحرز لويس دياز هدف ليفربول (49).
واحتل نابولي بهذا الفوز، المركز الثاني في المجموعة، برصيد 3 نقاط، بفارق هدف واحد وراء أياكس الذي تغلب في وقت سابق على ضيفه رينجرز 4-0.
واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف جو جوميز إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون، وأدى فابينيو دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه جيمس ميلنر وهارفي إليوت، وراء ثلاثي الهجوم المكون من محمد صلاح ولويس دياز وروبرتو فيرمينو.
في الناحية المقابلة، لجأ مدرب نابولي لوتشيانو سباليتي إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث تكون الخط الخلفي من جيوفاني دي لورينزو وأمير رحماني وكيم من جاي وماتياس أوليفيرا، وتمركز أندي زامبو أنجويسا وستانيسلاف لوبوتكا في منتصف الملعب، وتحرك الثلاثي ماتيو بوليتانو وبيوتر زيلينسكي وخيفيتشا كفاراتسخيليا، خلف المهاجم الصريح فيكتور أوسيمين.
وبدأ نابولي المباراة مهاجما، فلحق أوسيمين بكرة بينية، ليراوغ الحارس أليسون بيكر أن يسدد في القائم الدقيقة الثانية.
واحتسب الحكم ركلة جزاء لنابولي بعدما لمست تسديدة زيلينسكي يد ميلنر، ونفذ الأول الركلة بنجاح في الدقيقة الخامسة.
ومر أنجويسا من أمام ميلنر قبل أن يرسل كرة بمحاذاة المرمى، فشل بوليتانو في متابعتها بالشباك في الدقيقة 13،.
واحتسب الحكم ركلة جزاء جديدة لنابولي بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، عندما تبين أن فان دايك داس على قدم أوسيمين، والأخير نفذ الركلة لكن أليسون تصدى لها بنجاح في الدقيقة 17.
ونفذ أرنولد ركلة حرة مباشرة فوق الحائط البشري، لكن الحارس ميريت تصدى لها بأطراف أصابعه في الدقيقة 22، وبعدها بدقيقتين، حصل صلاح على تمريرة من أرنولد ليستدير ويسدد كرة سيطر عليها ميرين بسهولة.
وأهدر نابولي فرصة جديدة لتعزيز تقدمه في الدقيقة 30، عندما انتزع أوسيمين الكرة من أمام جوميز، قبل أن يتقدم بها من اليمين ويمرر ناحية كفاراتسخيليا الذي تابعها مباشرة، قبل أن يبعدها فان دايك من خط المرمى.
ومرة أخرى، فقد جوميز الكرة أمام كفاراتسخيليا الذي مرر إلى أنجويسا، قبتادل الثاني الكرة مع زيلينسكي، قبل أن يسدد في المرمى ناحية القائم القريب معززا تقدم فريقه في الدقيقة 31.
وجاء رد ليفربول خجولا في الدقيقة 37، عندما أرسل روبرتسون كرة من الناحية اليسرى، ارتدت من الدفاع وتابعها إليوت بعيدا عن القائم القريب.
وأرغمت الإصابة المهاجم أوسيمين على الخروج من الملعب، ليدخل مكانه الأرجنتيني سيميوني، الذي أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 44، بعد متابعة سهلة لتمريرة أمام المرمة وجهها له كفاراتسخيليا.
ودخل جويل ماتيب إلى تشكيلة ليفربول بدلا من جوميز بين الشوطين، لكن زيلينسكي عاد ليضيف الهدف الشخصي الثاني له في الدقيقة 47، عندما مرر له سيميوني الكرة، قبل أن يسددها ليتصدى لها أليسون، قبل أن تعود إليها ويضعها في الشباك.
لكن ليفربول رد بسرعة بعدها بدقيقتين، عندما مرر روبرتسون الكرة إلى دياز الذي تقدم بها وراوغ، قبل أن يسدد من مشارف منطقة الجزاء، كرة على يسار الحارس ميريت.
وحاول دياز إضافة الهدف الثاني لفريقه بالطريقة ذاتها، لكن كرته هذه المرة مرت بجانب القائم البعيد في الدقيقة 53، وسدد البديل المكسيكي هيرفينج لوزانو كرة من بعيد نحو المدرجات في الدقيقة 60.
وتألق ميريت في في إبعاد محاولة دياز القوية إثر عرضية من أرنولد في الدقيقة 62، قبل أن يخرج صلاح وفيرمينو وميلنر، ويدخل كل من داروين نونيز وديوجو جوتا وتياجو ألكانتارا.
وسدد لوزانو من داخل منطق الجزاء في مكان وقوف الحارس أليسون في الدقيقة 70، قبل أن يشارك البرازيلي أرثر كان إليوت في تشكيلة ليفربول.
ومرر البديل زيربين كرة إلى سيميوني الذي ارتدت محاولته من ماتيب في الدقيقة 83، قبل أن تمر الدقاق المتبقية بطيئة، دون وجود تهديد حقيقي من جانب ليفربول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى