رياضة

نجم مانشستر يونايتد يرد على الانتقادات الموجهة للبرتغال قبل يورو 2024

لندن/ متابعة عراق أوبزيرفر

قال برونو فرنانديز، لاعب الوسط الهجومي للبرتغال إن الانتقادات التي أعقبت هزيمة منتخب بلاده 2-1 أمام كرواتيا السبت الماضي كانت انعكاسا لتوقعات الجماهير المرتفعة قبل كأس أمم أوروبا 2024.

وفازت البرتغال بكافة مبارياتها العشر في التصفيات لكن استعداداتها للبطولة المقررة في ألمانيا خلال الفترة من 14 يونيو حزيران إلى 14 يوليو تموز لم تكن مثالية بعد خسارتها أمام سلوفينيا وكرواتيا في المباراتين الوديتين الأخيرتين مما أثار الكثير من الانتقادات لرفاق القائد كريستيانو رونالدو.

وقال فرنانديز لاعب وسط مانشستر يونايتد في تصريحات إعلامية أمس الاثنين: “لا أريد أن يعتقد أحد أننا وصلنا إلى هذه النقطة ونحن قد أتممنا إنجاز كل شيء وليس هناك ما يمكن تحسينه قبل انطلاق البطولة، هذه الانتقادات قد تكون دافعا قويا لنا لنكون في تمام الجاهزية.

وتابع: “هناك دائما جوانب للتحسين، لأكون صادقا أحب قليلا من هذه السلبية حول المنتخب، الفريق لم يظهر بالشكل الذي ينتظره البرتغاليون ولكن هناك مؤشرات كبيرة على التحسن.”

وأضاف اللاعب الذي توج مع منتخب البرتغال بلقب دوري الأمم الأوروبية 2019: “أحب ذلك لأنه علامة على أن الناس يتوقعون منا الكثير ويريدون المزيد من المنتخب الوطني. هذا يعني أننا نحن اللاعبون الذين نمثل البلاد لدينا الجودة لتقديم المزيد. نحن نعلم ذلك ولدينا طموح لتقديم المزيد والأفضل”.

وخاض فيرنانديز (27 عاما) أول مباراة دولية في أغسطس 2017 تحت إشراف المدرب فرناندو سانتوس، ومنذ ذلك الوقت لعب 66 مباراة بقميص منتخب بلاده سجل فيها 22 هدفا.

وتلعب البرتغال مع إيرلندا في آخر مباراة ودية لها اليوم الثلاثاء، قبل أن تبدأ مشوارها في بطولة أوروبا 2024 ضمن المجموعة السادسة أمام جمهورية التشيك قبل مواجهة تركيا وجورجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى