رئيسيةعربي ودولي

نصر الله: إسرائيل ستدفع الثمن (دماءً)

بيروت/ متابعة عراق اوبزيرفر

لوح حزب الله ، اليوم الجمعة، إلى أنه سيصعد هجماته على إسرائيل؛ ردا على مقتل عشرة مدنيين لبنانيين في هجمات إسرائيلية هذا الأسبوع.

وفي خطاب بثه التلفزيون، قال أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، إن إسرائيل ستدفع الثمن “دماء”؛ مما يشير إلى خطر تفاقم الصراع الدائر على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ اندلاع حرب غزة في أكتوبر/ تشرين الأول.

واتهم نصر الله إسرائيل بتعمد استهداف المدنيين، قائلا إن إسرائيل كان بإمكانها تجنب قتلهم. ومن بين القتلى خمسة أشخاص من عائلة واحدة.

وأضاف: “الجواب على المجزرة يجب أن يكون مواصلة العمل المقاوم في الجبهة وتصعيد العمل المقاوم في الجبهة… نساؤنا وأطفالنا الذين قتلوا في هذه الأيام في النبطية وفي الصوانة وفي غيرها من قرى الجنوب سوف يدفع العدو ثمن سفكه لدمائهم دماء”.

وقال في إشارة إلى إسرائيل: “هدف العدو من خلال قتل المدنيين هو الضغط على المقاومة لتتوقف… نقول له هذا يزيدنا حضورا وقوة واشتعالا وغضبا وفاعلية وأيضا توسعا، وعليه أن يتوقع ذلك وأن ينتظر ذلك”.

جاء ذلك في الوقت الذي تتبادل فيه قوات حزب الله إطلاق النار مع الجيش الإسرائيلي منذ أكثر من أربعة أشهر دعما لحركة حماس الفلسطينية التي نفذت هجوما على إسرائيل في السابع من،أكتوبر تشرين الأول قوبل بهجوم بري وجوي وبحري إسرائيلي على غزة.

وأسفر العنف عن مقتل أكثر من 200 في لبنان، من بينهم أكثر من 170 من مقاتلي حزب الله، بالإضافة إلى نحو عشرة جنود إسرائيليين، وخمسة مدنيين إسرائيليين، فضلا عن نزوح عشرات الآلاف من الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى