العراقرئيسية

نقابة الصيادلة تكشف أسباب تأخر التسعيرة الجديدة للأدوية

بغداد / عراق أوبزيرفر

كشفت نقابة الصيادلة، الأربعاء، عن أسباب تأخير إنجاز تسعيرة الأدوية في الأسواق وفارق السعر.

وقال نقيب الصيادلة مصطفى الهيتي، في تصريح صحفي، إن “جميع أنواع الأدوية التي تدخل العراق ذات جودة ومارثون واحد”، مبيناً أن “سعر الأدوية لا يتعلق بالجودة بقدر ما يتعلق بالشركة المخترعة، أما الأدوية التي تباع على أساس الأسماء العملية، تكون أسعارها أقلَّ”.

وأضاف أن “فارق الأسعار لبعض الأدوية يأتي بسبب دخولها بالطرق الرسمية وخضوعها الى الضرائب وللفحوصات وتسجيلها في وزارة الصحة، فضلاً عن البيروطراقية في تسجيل بعض الأدوية، وبالتالي تكون اسعارها أعلى من الأدوية التي تدخل بالطرق غير الرسمية”.

وبشان تسعيرة الادوية، أكد الهيتي أن” تطبيق المشروع يواجه عقبتين: الأولى هي ضبط الحدود والطرق النيسمية، والآخر هو تثبيت سعر صرف الدولار للأدوية على وصف أن جميع الادوية المستوردة والمنتجة في الداخل، تكون موادها الأولية مستوردة من الخارج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى