المحرررياضة

نيجيريا وكوت ديفوار تتنافسان على نهائي كأس أمم افريقيا غدا

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

يلتقي منتخبا كوت ديفوار ونيجيريا غدا ,الأحد , في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2023، وذلك بعد 24 يوما فقط على لقائهما في دور المجموعات بالبطولة.

وستقام المبارة على ملعب (الحسن واتارا) في مدينة أبيدجان، وهو ذات الملعب الذي استضاف لقاء المنتخبين في الجولة الثانية من منافسات المجموعة، حيث فاز المنتخب النيجيري بهدف دون رد”.

وستكون هذه هي المباراة النهائية التاسعة في تاريخ أمم أفريقيا، التي يلتقي فيها منتخبان تواجها من قبل في دور المجموعات”.

وبينما يحلم منتخب نيجيريا بحصد لقبه الرابع في البطولة، بعد أعوام 1980 و1994 و2013، يبحث منتخب كوت ديفوار عن التتويج الثالث بعد نسختي 1992 و2015.

ويحمل هذا اللقاء الرقم 8 في مباريات المنتخبين في كأس الأمم الأفريقية، لكنه الأول الذي يجمع بينهما في النهائي، وتمتلك نيجيريا الأفضلية في المواجهات السبع الماضية حيث فازت في 4 مباريات، مقابل فوزين لكوت ديفوار، والتعادل في لقاء وحيد.

ويسعى منتخب كوت ديفوار ليصبح تاسع منتخب مضيف يتوج بكأس الأمم الأفريقية، بعد منتخبات مصر (أعوام 1959 و1986 و2006)، وإثيوبيا (1962)، وغانا (1963 و1978) والسودان (1970) ونيجيريا (1980) والجزائر (1990) وجنوب إفريقيا (1996) وتونس (2004).

وعانى منتخب كوت ديفوار من كثير من العثرات في مشواره نحو المباراة النهائية، حيث استهل مسيرته في البطولة بالفوز (2 / صفر) على منتخب غينيا بيساو في المباراة الافتتاحية، قبل أن يخسر (صفر / 1) أمام منتخب نيجيريا.

وفي الجولة الثالثة (الأخيرة) من دور المجموعات، تلقى منتخب كوت ديفوار خسارة مفاجئة (صفر / 4) أمام غينيا الاستوائية، ليصبح على أعتاب الوداع المبكر من الدور الأول للمسابقة، مكررا ما جرى له عندما استضاف المسابقة عام 1984 على ملاعبه، وذلك بعد حلوله في المركز الثالث بالمجموعة الأولى برصيد 3 نقاط، وبفارق أهداف (3-).

ويطمع منتخب نيجيريا، المصنف الـ42 عالميا والسادس إفريقيا، في مواصلة تفوقه على كوت ديفوار في اللقاءات الرسمية للمباراة الثالثة على التوالي، كما يسعى لمعادلة عدد ألقاب المنتخب الغاني، والتواجد معه في المركز الثالث بقائمة أكثر المنتخبات فوزا بالبطولة”.

وتعثر منتخب نيجيريا في بداية مسيرته بالنسخة الحالية لأمم أفريقيا، عقب تعادله 1 / 1 مع منتخب غينيا الاستوائية، قبل أن يستعيد اتزانه سريعا ويفوز على كوت ديفوار، ثم اختتم لقاءاته بالدور الأول بالفوز 1 / صفر على غينيا بيساو، لينهي مشواره في المجموعة الأولى وهو في المركز الثاني برصيد 7 نقاط”./

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى