العراقرئيسية

هذه عقوبة “مروجي الاشاعات” في المجتمع

بغداد/ عراق أوبزيرفر

يرى قانونيون، اليوم الخميس، أن الاشاعات واثرها على المجتمعات خطرة، كونها تحدث القلاقل والفوضى في الداخل وتؤثر على حياه المواطنين نفسيا، وبالنتيجة تسبب الاضطرابات والخلخلة في داخل المجتمع، و أن قانون العقوبات العراقي عالج هذه الحالة من خلال المادة 179 والتي تضمنت معاقبة بالسجن عشرة سنوات لكل من يشيع الاشاعات الكاذبة وترويجها خلال فترة الحرب.

ويشير هؤلاء وفق حديثهم لوكالة “عراق اوبزيرفر”، أن العقوبة وصلت الى السجن المؤبد ،كما أن المادة 180 من نفس القانون عاقبت بالسجن لكل من يقوم باشاعة الاخبار الكاذبة التي تؤدي الى فقدان الثقة بالاقتصاد والعملة وبالنتيجة تؤثر على الوضع الاقتصادي الداخلي.

وتابعوا أن المادة 304 من قانون العقوبات تعاقب بالحبس لمدة سنتين لكل من اشاعة اخبار كاذبة وتؤثر على الوضع الاقتصادي والعملة او التاثير على المركز المالي للبلد امام العالم ،وان هذه العقوبات هي موجودة في قانون العقوبات ،وهي مطبقة في حال القاء القبض على من يقوم بهذه الاعمال المخالفة للقانون.

وأشاروا إلى أن هذه تحتاج الى جهد استخباري، وبلاغات من المواطنين عن المروجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى