العراقالمحررخاص

هل انتهى نتنياهو سياسياً ؟ عاشور يوضح

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الاستراتيجي هاني عاشور اليوم الجمعة، ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحاول في البداية ان يحرص على نفسه اكثر مما يحرص على شعبه ،لاسيما وهو مطلوب للمحاكمة في قضايا  عدبدة ،وان مستقبله على المحك بعد الخسائر التي تكبدها الجيش الصهيوني على يد المقاومة الفلسطينية في غزة .

وأضاف عاشور وفق حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر ” ان نتنياهو يرى اي استمرار واي مدة ممكنة هو سيعطيه فرصة ليبقى في المنصب لفترة أطول، بعد أن علق بأنه سيرشح لانتخابات رئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

واشار الخبير الاستراتيجي إلى أن هذا ما يعني انه يحاول تحقيق اي شيء يمكن أن يسميه انتصارا حتى يبقى في منصبه، وحتى لا يتحول إلى المحاكمة مع حكومته، وقياداته العسكرية، وأصبح العالم بكل تأكيد يرى في هذه الحكومة وهذه القيادة العسكرية عصابة ترتكب الجرائم .

واستشهد عاشور بتصريح الرئيس الامريكي بايدن بالقول، انه على نتنياهو ان يغير حكومته وهذه إشارة بشكل غير مباشر على ان هذه الحكومة برئاسة نتنياهو قد فشلت في مواجهة المقاومة الفلسطينية.

ويعتقد عاشور ، ان وعد نتنياهو بالقضاء على حماس لن يتحقق ولا حتى التهجير، وهناك موقف دولي وراي عام ضد الجرائم التي يرتكبها نتنياهو وزمرته الحاكمة .

وعلق الخبير الاستراتيجي على قول نتنياهو للقضاء على حماس نهائيا فهذا امر غير وارد ، وان الكثير من قادة العالم ومنهم الرئيس الفرنسي ماكرون قال، اذا أراد نتنياهو ان يقضي على حماس فهذا وهم وربما يحتاج إلى عشر سنوات مقبلة .

وختم عاشور حديثه بالقول،ان الامور ستنتهي عند التفاوض وان نتنياهو فقد مستقبله السياسي بشكل نهائي وهو يحاول ان يتمسك ببقية من قادته لارتكاب جرائم حتى يبقى لفترة أطول ممكنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى