اقتصادالعراق

هل تمتلك الحكومة فرصة لتصحيح أوضاع سعر الصرف بعد العقوبات الأمريكية؟

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة العراقية لا تزال لديها القدرة الفرصة في معالجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار بعد اصدار الفيدرالي الأمريكي عقوبات على عدد من المصارف العراقية حيث ان الازمة لاتزال في بدايتها.

وقال المشهداني في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر”، إن “اجراءات البنك المركزي لا تزال غير كافية لمعالجة حجم المشكلة المتعلقة بالتداعيات الاقتصادية لتلك العقوبات، خاصة فيما يتعلق بتدقيق المصارف المتورطة أو توفير كمية كافية من العملة الصعبة في السوق الموازي للحفاظ على سعر الصرف”.

واضاف، أنه “يجب على البنك المركزي العراقي ان يطالب الفدرالي الأمريكي بتقديم الوثائق والأدلة التي تثبت استحقاق المصارف العراقية لتلك العقوبات، وأن يتخذ البنك المركزي إجراءات رادعة بحق المصارف المتورطة، وذلك للتأكيد على حسم الحكومة في مواجهة أي انتهاكات قد تؤثر على الاستقرار الاقتصادي والنقدي في البلاد”.

وأشار المشهداني إلى أن “المرحلة المقبلة قد تشهد فرض عقوبات على مصارف أخرى وشركات وشخصيات في العراق، ولذلك يجب أن تكون الحكومة العراقية على استعداد للتعامل مع هذه التحديات الاقتصادية الجديدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى