العراقتحليلات

هل تكون المولدات الأهلية الملاذ الاخير للعراقيين ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

تواجه الكهرباء استياءً عميقًا من المواطنين وبعموم محافظات العراق، ولكنها وجدت ضالتها في دعم المحطات والاقالة والصيانة في دوائرها، التي بدأت تلتزم بتوجيهات الوزارة، بالرغم من وجود أوامر سابقة بذلك لتخفيف الغضب الشعبي العارم.

وقال اقتصاديون :” ان المولدات الأهلية هي الثابت الوحيد الذي بقي على حاله دون تغيير ، والذي يعتبر افضل متنفس لعموم المواطنين بالرغم من الرسوم التي تتفاوت بين سعر واخر في مختلف مناطق بغداد”.

استقلال الكرخ والرصافة والمحافظات

وبحسب اقتصادي فضل عدم ذكر اسمه تحدث لوكالة “عراق اوبزيرفر ” من دون كهرباء ” وطني او سحب ” وفق حديثه بسبب ارتفاع ساعات التشغيل ومنح المولدة ” ساعة الاستراحة” كل هذا يضع اكثر من علامة استفهام أمام المليارات التي خصصت لوزارة الكهرباء من دون فائدة، فيما تفوق أصحاب المولدات الأهلية على وزارة وفق تعبيره” .

ودعا:” إلى إعادة النظر بالسياسة النقدية الممنوحة لوزارة الكهرباء وتقنين الأموال ومراقبة الأموال التي تنفق مع طرح السؤال على الشركات العالمية التي تعاقد العراق معهم” .

واقترح:” إلى إنهاء المعاناة بتقسيم بغداد إلى شقين ” الكرخ والرصافة ” ومنح الكهرباء للكرخ باستقلال تام فضلا عن الرصافة وزخمها”.

كما طالب” بمنج كل محافظة كهرباء مستقلة عن بغداد ” الوطني ” ومنحهم الصلاحيات كاملة” .

سعر الأمبير الواحد

بدوره حدد مجلس محافظة بغداد، يوم امس، تسعيرة جديدة للمولدات الأهلية لشهري تموز وآب.

وذكر بيان، انه “التزاماً بالقرارات التي أصدرها مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة بخصوص تجهيز المولدات الأهلية بمنتوج “الگاز” المدعوم وفق آلية تشغيل لا تقل عن 12 ساعة يومياً وبمبلغ 200 دينارا للتر الواحد، صوت مجلس محافظة بغداد، على إعتماد تسعيرة 8 آلاف دينار للأمبير الواحد لما يعرف بالخط العادي، و12 ألف دينار لما يعرف بالخط الذهبي، بدءاً من 1/تموز/ 2024 ولغاية 31/ آب/ 2024″.

ولفت الى الالتزام بتحديد سعر الأمبير ، بما يتلاءم مع تجهيز الطاقة الكهربائية لمناطقهم يعني الكثير بما يخدم المواطن ،وتنفيذ التعليمات سيضاعف الدعم لاصحاب المولدات والذين يعتبرون الملاذ الاخير للمواطنين في ظل ارتفاع درجات الحرارة: .

واشاد المجلس بالتزام أصحاب المولدات في ظل عجز رسمي كبير وضرورة العمل لتفعيل ما ورد في التوصيات والتعليمات والتوجيهات السابقة وبشكل مباشر من قبل رئيس الوحدة الإدارية”حسب تعليمات المحافظة”.

ولفت:” إلى ضرورة تنسيق الجهود بين جميع الأطراف المعنية والوقوف ضد كل من يحاول استغلال حاجة المواطن”، والالتزام بالتعليمات الرسمية فيما اشار الى الابلاغ عن أصحاب المولدات ممن ليس لديهم حصة وقودية بضرورة مراجعة الوحدة الإدارية لغرض شمولهم بالحصة الوقودية، وتنسيق الوحدات الإدارية مع القوات الأمنية بمتابعة مدى التزام أصحاب المولدات ومحاسبة المخالفين منهم”.

مغذيات حديثة

هذا وأوعز وزير الكهرباء زياد علي فاضل، بإدخال مغذيات حديثة جهد (11 ك.ف) في منطقتين ببغداد.

وذكر بيان للوزارة، أن “وزير الكهرباء زياد علي فاضل، تفقد منطقة الزعفرانية ببغداد امس، ضمن ‏برنامجه الميداني المتواصل للوقوف على واقع تجهيز الطاقة للمواطنين، والإشراف على حملة ‏فك الاختناقات في الشبكة الكهربائية”.‏

وأضاف، “كما زار منطقة دور الأمانة ومجمع شقق سعيدة، اللتين تعانيان منذ سنوات من عدم وجود ‏شبكة كهرباء نظامية، ويقدر عدد المنازل في تلك المنطقتين نحو (2500) منزل، وأوعز بإدخال مغذيات حديثة جهد (11 ك.ف), ونصب محولات سعة (400 ك. ف) ‏في المنطقتين خلال يومين كحد أقصى, وشمولهما بحملة التأهيل وفك الاختناقات التي انطلقت ‏في بغداد قبل يومين”.‏

واشار الى ان “الوزير استمع من المواطنين عن أبرز مشاكلهم مع الكهرباء، وأكد ان رئيس مجلس الوزراء ‏أعطى ملف الطاقة أولوية في المنهاج الحكومي، والوزارة تعمل بشكل حثيث لتأمين الطاقة ‏للمواطنين بشكل مستقر”.

تظاهرات الجنوب المرعبة

وعلى المستوى الشعبي، وإلى جانب الانتقادات الواسعة التي تواجهها وزارة الكهرباء، تظاهر المئات في منطقة الفضلية في محافظة ذي قار الجنوبية احتجاجاً على تدهور تجهيز الكهرباء للمواطنين، فيما قال شهود عيان هناك إن أهالي ناحية الفضلية قطعوا طريق سوق الشيوخ – الناصرية بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على سوء الخدمات المقدمة وخاصة الكهرباء.

وخرجت مظاهرات محدودة في مناطق عدة في وسط وجنوب البلاد لذات السبب، وتخشى السلطات امتداد وتوسع المظاهرات مع بقاء أزمة الكهرباء قائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى