المحررخاص

هل تنتهي هيمنة الاحزاب الكبيرة بالنصف+١؟ الدعمي يوضح 

 

بغداد / عراق اوبزيرفر

أكد استاذ الإعلام الدكتور غالب الدعمي اليوم السبت، ان الإطار التنسيقي سيسعى الى وجهة نظر واحدة في المحافظات بالرغم من وجود الاختلافات .

وقال الدعمي لوكالة “عراق اوبزيرفر”،أن الجهة السياسية التي تأخذ النصف +١ تاخذ المحافظ ؟ لكنه أشار إلى أنه لا توجد جهة سياسية بما فيه القانون سيحصل لوحده على النصف +١.

واوضح استاذ الإعلام انه في كربلاء المقدسة لن يحصلوا ولن يتصدروا المدينة،ومحافظ كربلاء المقدسة سيتصدر، وحتى في محافظة البصرة لن يتصدروا وفي نينوى ،فيما اكد أن وضعهم في بغداد أيضا صعب وحتى في ديالى وكركوك وفي الكوت أيضا هناك منافسة .

وافاد الدعمي ان الإطار التنسيقي كتحالفات، لا يوجد لأي تحالف منفرد من الإطار أن يحصل خمسين +١.

وتابع ،ان الإطار لو اجتمع جميعا فإنهم بالتأكيد وفي اكثر من محافظة سيحصلون الخمسين +١ .

ولفت استاذ الإعلام إلى أن الحوارات بين الكتل السياسية في بغداد ومن دون تقدم لا يمكن أن يكون هناك اتفاق ، وان ” تقدم ” سيحصل على بعض الأصوات الجيدة وفي كربلاء المقدسة والبصرة وحتى في ذي قار هناك منافسة شديدة وفي الكوت وكركوك وديالى .

ويعتقد استاذ الإعلام أن هذا الكلام والخطط المستقبلية للاطار التنسيقي بانهم يتفقون ، وربما المقصود بالخمسين +١،فيما يخص اصوات مقاعد الإطار التنسيقي الذي ياخذ من هذه المقاعد في كل محافظة من

تيارات واحزاب الإطار خمسين +١ ،ستكون له المحافظة وهنا سيكون الكلام دقيق وصحيح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى