رئيسيةعربي ودولي

هل تنهار مفاوضات الأسرى بعد اغتيال أبناء هنية ؟

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

زعمت قناة “كان 11” التابعة لهيئة البث الإسرائيلية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت لم يبلّغا مسبقًا بنوايا اغتيال أبناء رئيس المكتب السياسي لحماس في الخارج، إسماعيل هنية، ولم يصادقا على الاغتيال.

وكانت عائلة هنية قد أكدت مقتل 3 من أبنائه و3 من أحفاده بقصف إسرائيلي استهدف سيارة كانوا يستقلونها في مخيم الشاطئ، غربي مدينة غزة، في غارة شنتها إسرائيل، مساء الأربعاء، وذكرت أن الثلاثة هم: حازم، وأمير، ومحمد، كما قُتل أحفاده: آمال، وخالد، ورزان.

فرصة ميدانية

القناة التي خصصت جزءًا من نشرتها المسائية لمناقشة الاغتيال وتداعياته أشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يطلب مصادقة مجلس الحرب على اغتيال أبناء هنية.

وأردفت أنه في جميع الاغتيالات المهمة والحساسة، يتعين أن يحصل الجيش على مصادقة رئيس الوزراء ووزير الدفاع بشكل مسبق، إلا أنه في هذه الحالة لم يحدث ذلك.

وذكر المحلل السياسي بالقناة ميخائيل شيمش، أن لديه معلومات بأن نتنياهو وغالانت لم يصادقا على اغتيال أبناء هنية، وأن السبب يعود إلى أن الجيش وجد “فرصة ميدانية” ولم يشأ إهدارها.

وقال إن الجيش كان يبحث عن تلك الفرصة من آنٍ إلى آخر، وإنه نفذ الاغتيال فور أن سنحت له هذه الفرصة.

زعمت قناة “كان 11” التابعة لهيئة البث الإسرائيلية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت لم يبلّغا مسبقًا بنوايا اغتيال أبناء رئيس المكتب السياسي لحماس في الخارج، إسماعيل هنية، ولم يصادقا على الاغتيال.

وكانت عائلة هنية قد أكدت مقتل 3 من أبنائه و3 من أحفاده بقصف إسرائيلي استهدف سيارة كانوا يستقلونها في مخيم الشاطئ، غربي مدينة غزة، في غارة شنتها إسرائيل، مساء الأربعاء، وذكرت أن الثلاثة هم: حازم، وأمير، ومحمد، كما قُتل أحفاده: آمال، وخالد، ورزان.

فرصة ميدانية

القناة التي خصصت جزءًا من نشرتها المسائية لمناقشة الاغتيال وتداعياته أشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يطلب مصادقة مجلس الحرب على اغتيال أبناء هنية.

وأردفت أنه في جميع الاغتيالات المهمة والحساسة، يتعين أن يحصل الجيش على مصادقة رئيس الوزراء ووزير الدفاع بشكل مسبق، إلا أنه في هذه الحالة لم يحدث ذلك.

وذكر المحلل السياسي بالقناة ميخائيل شيمش، أن لديه معلومات بأن نتنياهو وغالانت لم يصادقا على اغتيال أبناء هنية، وأن السبب يعود إلى أن الجيش وجد “فرصة ميدانية” ولم يشأ إهدارها.

وقال إن الجيش كان يبحث عن تلك الفرصة من آنٍ إلى آخر، وإنه نفذ الاغتيال فور أن سنحت له هذه الفرصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى