رئيسيةعربي ودولي

هل تنهي قمة سويسرا الحرب الروسية – الاوكرانية؟

هواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

كشفت مسودة البيان الختامي الصادرة عن قمة السلام بشأن أوكرانيا التي تستضيفها سويسرا تراجعا في المواقف الدولية، وحالة “ارتباك” لدى الغرب، حيث أكدت على أن “التوصل إلى سلام يتطلب مشاركة جميع الأطراف”، في إشارة إلى أهمية حضور روسيا التي تم تجاهل دعوتها قبل عقد الحدث.

وشددت مسودة البيان الختامي، للقمة على ضرورة إجراء الحوار بين جميع الأطراف، فيما يأتي هذا الطرح بعدما لم تتم دعوة روسيا للمشاركة في القمة.

وعلى الرغم من أن حزب “اتحاد الوسط الديموقراطي”، وهو أكبر الأحزاب في البرلمان السويسري طالب في وقت سابق السلطات بدعوة روسيا لحضور المؤتمر، حتى لا يتحول إلى “مؤتمر أحادي الجانب بشأن الدعاية والسلاح”، إلا أن برن لم تفعل.

اجتماع يفتقر للأهداف

وكان الكرملين، قد وصف رفض بعض الدول المشاركة في قمة السلام التي تستضيفها سويسرا بخصوص أوكرانيا بالأمر المفهوم، لأن الاجتماع يفتقر للأهداف الواضحة وسيكون “عبثيا” إذا لم تشارك فيه روسيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في مؤتمر صحفي مؤخرا “هذا عمل عبثي تماما، إنه تسلية فارغة”، مضيفا أن الاجتماع لم يستهدف الخروج بنتائج “وبالتالي لا تريد العديد من الدول تضييع الوقت”.

وبحسب مسودة البيان الختامي الصادرة عن القمة ونقلت فحواها “رويترز”، فإن “الحرب المستمرة التي تشنها روسيا الاتحادية على أوكرانيا تواصل التسبب في معاناة إنسانية ودمار واسع النطاق وخلق أزمات ذات تداعيات على العالم”.

مسارات السلام

وأكد البيان، بأن القمة عُقدت من أجل تعزيز حوار رفيع المستوى حول مسارات نحو التوصل إلى سلام شامل وعادل ودائم لأوكرانيا على أساس القانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة.

وشددت على ضرورة التزام الدول المشاركة بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها ضد سلامة أراضي أي دولة أو استقلالها السياسي ومبادئ السيادة وسلامة أراضي جميع الدول ومنها أوكرانيا.

استخدام الطاقة النووية

وأوضحت المسودة أن أي استخدام للطاقة النووية والمنشآت النووية يجب أن يكون آمنا ومحميا وسليما من الناحية البيئية، مشددة على أن “تعمل محطات الطاقة النووية الأوكرانية ومنها محطة زابوريجيا تحت السيطرة السيادية الكاملة لأوكرانيا وبما يتماشى مع مبادئ الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحت إشرافها”.

وأضافت أن “أي تهديد أو استخدام للأسلحة النووية في سياق الحرب الجارية ضد أوكرانيا أمر غير مقبول”.

وشددت على ضرورة “إطلاق سراح جميع أسرى الحرب من خلال التبادل الكامل وإعادة جميع الأطفال الأوكرانيين الذين تم ترحيلهم بشكل غير قانوني إلى روسيا وجميع المدنيين الأوكرانيين الآخرين الذين تم احتجازهم بشكل غير قانوني “.

وأشارت المسودة إلى أن “ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك مبادئ احترام سلامة أراضي وسيادة جميع الدول يمكن أن يشكل أساسا لتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في أوكرانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى